د. سيد حسن السيد

إذا كانت أيام رمضان ولياليه مغنم الخيرات للمؤمنين وسوق الطاعات للمتقين و قرة عين الصائمين فإن غاية ما يدعو إليه الإسلام في رمضان أن ينأي سلوك الاحتفال به عن مواقع السوء ومزالق الهوى والتمادي في ممارسه السلوكيات الخاطئة والعادات السلبية وليكن لنا في رسول الله الأسوة الحسنة لما سأل رسول الله (صلى الله عليه وسلم) جماعة من صحابته عن أخيهم فقالوا: منقطع للعبادة فسألهم: «من يعوله ويطعمه ويكسوه؟» قالوا : كلنا يا رسول الله قال: «كلكم خير منه»

حقا إن شهر رمضان شهر الاجتهاد في العبادات واستعادة الروحانيات ويتابع الدكتور سيد حسن السيد نصائحه قائلا ولكن ذلك لا يعني التفرغ للعبادة والامتناع عن العمل أو التراخي فيه أو إهمال مصالح المتعاملين ولا يجب «التزويغ» خلال مواعيد العمل الرسمية بحجة الصيام فالصيام طاعة ومجاهدة وعمل وإخلاص ومن آداب السلوك في رمضان عدم تعمد الحصول علي أجازة بسبب عدم الرغبة في الاستيقاظ مبكرا من أجل قضاء الليل امام شاشات التلفزيون حتى مطلع الفجر

وكأن رمضان هو الشهر الذي انزلت فيه المسلسلات وبرامج التوك شو كما لا يجب ضياع معظم الأوقات بقضاء لياليه بارتياد الملاهي والخيم الرمضانية والجلوس أمام المقاهي والكافيهات لتدخين الشيشة علي سبيل التسامر والتسلية والترفيه ومن آداب السلوك أيضا في شهر الروحانيات احترام مشاعر الصائمين فلا يجب قيام المرأة بارتداء الملابس الخادشة للحياء لما فيها من تبرج وعدم احتشام مراعاه لقدسية هذا الشهر العظيم وإذا كان شهر رمضان هو الشهر الذي أنزل فيه القرآن فإن رمضان فرصة لقراءة القران وتدبر معانيه حيث أن فيه ١٥٠٠ آية تحدثت عن الأخلاقيات حتى يمكننا التحلي بمكارم الأخلاق بعد أن تدهورت الأخلاق وازداد الانفلات السلوكي وانتشر النفاق والرياء والكذب وسوء الظن والغيبة والنميمة وتفشت الشائعات المغرضة في كثير من المجتمعات نتيجة عدم التمسك بتعاليم الدين وحيث أن الزيارات وتبادل الدعوات كثيرا ما تتم بين الأقارب والأصدقاء كمظهر من مظاهر الاحتفال بهذا الشهر المبارك لذا يجب استغلال ذلك في تطييب النفوس وإزالة أي خلافات أو صغائر لتقويه الروابط وتوطيد العلاقات بعد أن تراجعت الروابط الاجتماعية وزحفت الماديات التي أدت إلى غياب القيم والمبادئ الأخلاقية من حياتنا.- أن صوم رمضان لا يجب أن يقتصر على الامتناع عن الطعام والشراب فحسب بل صوم الجوارح أيضا عن ارتكاب ما حرمه الله من معاصٍ ولنتقي الله في كل تصرفاتنا ومعاملاتنا مع الآخرين وليكن رمضان شهر مجاهدة للنفس للتخلص من السلبيات وتهذيب السلوكيات