يؤدي الصيام لتغيرات في أجهزة الجسم المختلفة، تساعد الشخص على العلاج من الأمراض، والتخلص من السموم، وتقليل نسبة السكريات في الدم، وخفض تخزين الدهون، لكن هل هذا كل ما يقدمه الصيام للإنسان؟

للصيام فوائد نفسية

يخلص الصيام النفس البشرية من الكثير من المشاعر السلبية التي تملؤها، مثل: الطمع، والحرص، والحقد، والتكبر، والعدوانية، والأنانية، واللامبالاة والكراهية، كما يساعد على تقوية الإرادة، والعزيمة، والتحكم في السلوك، حيث إن الصيام بمثابة تدريب على قوة الإرادة والصبر، من خلال الامتناع عن الطعام والشراب في فترات معينة.

يبث الصيام شعورا بالاطمئنان والراحة النفسية، ويعزز القدرة على تحمل الصعاب والمشكلات ومواجهتها، وبالتالي يحد من الاضطرابات النفسية المؤلمة، مثل: حالات الاكتئاب، والقلق، والضغوط النفسية، والسيطرة عليها، ما يؤدي إلى الاستقرار النفسي، فالصيام مفيد في علاج الأرق الذي له تأثير مباشر على الصحة النفسية.

ويدفع الصيام الإنسان أيضا، إلى زيادة ارتباطاته الشخصية، وتحسين تواصله الاجتماعي مع الآخرين، وذلك من خلال تطوير قدراته على كبح النفس، عندما يغضب مع الالتزام بالأخلاق، والحفاظ على الحوار الدائم، والتفاهم المستمر، وتحفيز القدرة على استيعاب الآخرين، وردود فعلهم

نصائح لتجنب الشعور بالجوع

يعد الجوع واحدًا من أبرز المتاعب التي يعانيها الصائمون خلال شهر رمضان، حيث يظلون ساعات طويلة دون تناول الطعام أو الشراب، ولذا نستعرض سويا عددًا من النصائح التي تجعل الصائمين يتفادون الجوع خلال نهار رمضان، كما يتفادون المشاكل الصحية التي قد يتعرضون لها نتيجة تناول الكثير من الطعام خلال وجبة الإفطار.

– تناول الأطعمة الغنية بالألياف وذلك لأنها تقلل الشعور بالجوع وتسد الشهية، وتحتوي على نسبة كبيرة من المياه، وتتوافر الألياف في الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة والبقوليات.

– تناول السلطة لأنها غنية بعناصر تساعد على تجنب الشعور بالجوع، ويمكنك إعدادها من الخس والخيار والطماطم والكرفس.

– تناول عصير البرتقال أو الجريب فروت، فهما غنيان بالألياف التي تزيد الشعور بالشبع، كما تحافظ على مستوى السكر في الدم.

– تناول الطعام بهدوء ومضغه جيدًا فالدماغ يستغرق 20 دقيقة ليستوعب أن الشخص شبع، وأنه حان الوقت للتوقف عن الطعام.

– بدء وجبة الإفطار بكوب من الحليب حيث يعوض الجسم عن الطاقة التي فقدها خلال النهار.

– تقسيم وجبة الإفطار الى قسمين، تناول في القسم الأول الحليب مع التمر مع طبق شوربة، ثم قم بأداء صلاة المغرب، وبعد صلاة التراويح تناول القسم الثاني من الإفطار وتناول به كل ما تريد.

– تأخير وجبة السحور مع التأكد من احتوائها على أطعمة غنية بالألياف.

– شرب من 8 إلى 10 أكواب ماء بين وجبتي الإفطار والسحور لتعويض ما يفقده الجسم من الماء خلال النهار،

إليكم الحـــل

مدمنو الشاي والقهوة ماذا سيفعلون في رمضان؟

يعتاد الكثيرون على تناول الشاي والقهوة وغيرهما من مشروبات الكافيين لكي يشعروا بالانتباه طوال اليوم، وعند الامتناع أو تقليل تناول مثل هذه المشروبات قد يصابون بالقلق.

وبالطبع خلال الشهر الكريم يشعر هؤلاء الأشخاص بالصداع والإرهاق وعدم التركيز، وإليكم هذه الطرق لتقليل الشاي والقهوة والاعتياد عليهما في رمضان لتفادي مثل هذه الأعراض وهي:

– حدد كمية الكافيين التي تتناولها سواء كانت شاياً أو قهوة أو شيكولاتة ومشروبات طاقة وغازية، لتحدد ما الذي تريد الانقطاع عنه بالضبط.

– تقليل الكافيين تدريجيًا كمزج القهوة بقهوة منزوعة الكافيين، أو إضافة الكثير من الماء للشاي أو تقليل كمية الشاي والقهوة التي تضعها في الكوب.

– يمكنك أيضًا تجربة أنواع أخرى من القهوة كالموكا أو الاسبرسو، خاصة أنها تحتوي على كمية أقل مقارنة بالأنواع الأخرى.

– هناك بدائل صحية بعيدًا عن القهوة يمكنك اللجوء إليها مثل شاي الأعشاب، أو الشاي الأخضر.

– تناول الكثير من المياه لأنها تعطي إحساسًا بالانتعاش، كما تمنعك من تناول مشروبات أخرى غير صحية.