العقبة - رياض القطامين

اختار الرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة بشار ابو رمان تزيين مدينة العقبة بنماذج تحمل صورا للقدس والاقصى الأمر الذي لفت انظار زوار وسياح المدينة من مختلف انحاء العالم.

زينة العقبة بنماذج للقدس والاقصى شكلت محطة تستوقف الزوار والسياح والمواطنين بعبارات تنطوي على رؤيا متكاملة حيث حملت عبارة (القدس وصاية هاشمية ).

ويفسر ابو رمان فكرته من اختيار صور القدس والاقصى والصخرة المشرفة زينة للعقبة بأنها تأكيدا وتأييدا للوصاية الهاشمية على القدس والمقدسات.

واضاف ابو رمان ان توظيف الادوات الممكنة في الثقافة والاقتصاد والسياسة وحتى الصورة وكافة الادوات المتاحة هي رؤيا غنية تدعم مواقف جلالة الملك عبدالله الثاني من المقدسات وتأكيد على الوصاية الهاشمية التاريخية والشرعية للنقدسات بشقيها الاسلامي والمسيحي.

وزاد ابو رمان اننا في شركة تطوير اتخذنا هذا المحنى لنخرج عن اطار الزينة التقليدية لنعبر عن ولائنا من مواقفنا السياسية تجاه قيادتنا الهاشميه بهذه الطريقة .

من جهته يقول احمد 29 عاما الذي يعمل دليلا سياحيا ان السياح الاجانب يستفسرون عن معنى عبارات رافقت صور القدس والاقصى مثل (القدس وصاية هاشمية ) ونقوم بترجمتها لهم ضمن شرح يعكس مواقف الاردن من القضية الفلسطينية بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني.

وقال الدكتور والكاتب عبد المهدي القطامين حينما اعبر عن هذه الصور ينتابني شعور عظيم لا املك معه الا التوقف امام هذه الزينة التي تنطوي على مبادىء تربى عليها الاردنيون ورسخها الهاشميون تجاه القدس والمقدسات. واضاف ان هذه الصور تثير في نفس المشاهد لها الحنين و شذى الأقصى الذي يعيش بداخلنا .