الكرك -نسرين الضمور

اعتذر رئيس بلدية الكرك الكبرى ابراهيم الكركي لكل من راى في تصرفه مع مجموعة السياح الاسرائيليين مساسا بثوابتنا الوطنية والقومية ،

وقال مع انني لم اقم بما قمت به الا بدافع انساني دون ان اعلم عن جنسية اولئك السياح شيئا بعد ان التقيتهم بالصدفة اثناء ذهابي الى مكتبي فان كنت مصيبا بما فعلت فمن الله وان كنت مخطئا فمن نفسي ومن الشيطان .

وقال الكركي في رسالة فيديو على موقع الفيسبوك نحن ماضون وعلى العهد من الكرك ،كرك التاريخ والمجد ضد التطبيع وضد الكياني الصهيوني الغاصب للارض والقاتل لاهلنا في ارض فلسطين ، وستظل القدس تؤام الكرك ولن تشوب مبادئنا وقيمنا القومية والعروبية التي تربينا عليها ، فالارض لازالت تنزف والدواء لن يكون الا بتحريرها من النهر الى البحر ، وستظل القدس كما قال جلالة الملك خطا احمر وكلا للتوطين والوطن البديل . واكد الكركي في رسالته لن نسمح تحت أي ظرف بالتطبيع مع الكيان الصهيوني وسنبقى مجندين من اجل الحفاظ على تراب الوطن وفداء لفلسطين والقدس ونقدم الارواح رخيصة من اجل تحريرهما