كفركيفيا ــ ناصر الشريدة

استعادت شجرة " سيدنا الخضر " المقدر عمرها (650) عاما في حراج بلدة عنبة بلواء المزار الشمالي المحاذية لبلدة كفر كيفيا بلواء الكورة في محافظة اربد ، عافيتها بعد اعوام من الضعف بسبب قلة الامطار ومهاجمتها من الافات الحشرية .

وقال مدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية الدكتور المهندس نزار حداد ، ان عملية الانقاذ الذي نفذها المركز بفضل كوادر ذات خبرة عالية ، ادت الى اعادة الحياة للشجرة ، حيث بدأ النمو الخضري يظهر على الاغصان بشكل لافت ومستمر، ويعكس اخضرارا لم تكتسيه من قبل ، لا سيما انها تعتبر من أقدم الأشجار التاريخية الموجودة في الأردن والمنطقة الشرق اوسطية .

ونفذ فريق من الفنيين والتقنيين من المركز الوطني وجمعيات تطوعية مكون من الدكتور المهندس جعفر الوديان والمهندس نزار عبيدات من المركز الوطني للبحوث الزراعية و الدكتور أحمد الشريدة رئيس جمعية التنمية للإنسان والبيئة الأردنية ، قبل شهرين عمليات حفظ وانعاش للشجرة حالت دون موتها وعملت بذات الوقت على احيائها من جديد ، تمثلت في بناء جدار استنادي من الجهة الغربية والشمالية بطول 35 مترا طوليا ، وطمر جذورها بالتراب بمساحة 18 مترا مكعبا ، وإضافة المواد العضوية واجراء حملة رشها بمبيدات حشرية للقضاء على حشرة " حفار الساق ذو القرون الطويلة "وإغلاق التجويف المفرغ في ساقها وسقايتها بكثافة بالماء .

وثمن رئيس جمعية التنمية للإنسان البيئة الأردنية الدكتور احمد الشريدة ، تعاون وجهود المركز الموطني في المحافظة على الاشجار القديمة والعمل على اعادة الالق لها ، وتكفله بكافة النفقات المادية لعملية الصيانة والحفظ ، الى جانب تقديره للتعاون من قبل وزارة الزراعة / مديرية الحراج ومديريات الزراعة في كل من محافظة اربد ولواء المزار الشمالي ولواء الكورة ، ومالك الأرض احمد علي محمد الجوارنه ومؤسسات المجتمع وبلدية رابية الكورة ومختار بلدة كفركيفيا .

وحسب الدكتور الشريدة ان هذه الشجرة سميت بهذا الاسم نسبة إلى الولي الصالح " الخضر "( الذي عاش في العصر المملوكي ) والذي يعتقد انه أقام تحتها لفترة من الزمن ، وهي نوع من أنواع أشجار ملول متساقط الأوراق ( Quercus Aegilops ) يبلغ عمرها حوالي (650) عاما ويبلغ محيط ساقها حوالي (4) أمتار وقطرها عند الصدر (2) مترا وارتفاعها حوالي ( 5 ) أمتار ، ويغطي تاجها حوالي ( 25) مترا مربعا ، وكانت عبر العصور التاريخية المتعاقبة محطة استراحة للقوافل التجارية المتجه من جنوب سوريا إلى فلسطين وبالعكس .

ودعا الدكتور الشريدة المواطنين والمهتمين والسياح زيارة شجرة " سيدنا الخضر" الشامخة الواقعة على مدخل بلدة كفركيفيا من جهة بلدة دير يوسف .