نظم معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، يوما تأهيليا خاصا بالأطفال الذين يعانون من مشاكل في النطق وصعوبات التعلم والحركة، في منطقة المحطة، اليوم الأحد.

وأجرى فريق مختص من مركز المعهد في الهاشمي الشمالي، تقييما للنطق واللغة، ومهارات الكتابة والقراءة، وصعوبات التعلم، بالتعاون مع مركز ترابط المجتمعي، أحد مشاريع الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية.

وقدم المعهد الذي ينطلق من رسالة إنسانية لإيصال خدماته الشاملة المتكاملة إلى محتاجيها، خدمة العلاج الطبيعي، وفحص التقييم والتشخيص (فحص الذكاء).

وفي مركز معهد العناية بصحة الأسرة في الهاشمي الشمالي، عيادة للطب العام، وأخرى للنسائية، ويوفر المطاعيم للأطفال، إضافة للعلاج الطبيعي والنفسي.

وتُقدم وحدة تطور الطفل في المركز خدمات النطق، والتربية الخاصة، والتقييم والتشخيص، وتعديل السلوك.

ومقر المعهد الرئيس في منطقة صويلح حاصل على شهادة الاعتمادية، ويقدم رعاية صحية شاملة للأسرة، وتدريبا للمتخصصين في الرعاية الصحية الأسرية، وحماية الأطفال.

ويقدم خدمات ضحايا التعذيب وإعادة تأهيل الناجين من العنف، ويطلق سنويًا سلسلة من الأيام الطبية المجانية، والحملات التوعوية التثقيفية، التي تستهدف المناطق البعيدة.

ويعقد المعهد سنويًا أكثر من 700 دورة في مجالات مختلفة، منها دورات تدريبية قصيرة، وأخرى مختصة تمنح دبلومات تدريبية مصادق عليها من وزارة التعليم العالي.