برشلونة - رويترز

صعق دومينيك تيم منافسه رفائيل نادال الفائز باللقب 11 مرة ليخرجه من بطولة برشلونة المفتوحة للتنس بفوز 6-4 و6-4 في الدور قبل النهائي اليوم السبت ويثأر لخسارته أمام اللاعب الإسباني في نهائي فرنسا المفتوحة في العام الماضي.

وسيلعب اللاعب النمساوي ضد دانييل ميدفيديف البالغ عمره 23 عاما في النهائي غدا الأحد بعدما حقق نظيره الروسي مفاجأة بالانتصار على كي نيشيكوري المصنف الرابع بنتيجة 6-4 و3-6 و7-5 في مواجهة متكافئة ومثيرة.

وخسر تيم آخر مباراتين ضد نادال المصنف الثاني عالميا في رولان جاروس ودور الثمانية ببطولة أمريكا المفتوحة بعد خمس مجموعات لكنه انتصر في آخر مواجهة بينهما على الملاعب الإسبانية في بطولة مدريد المفتوحة في العام الماضي.

وكسر اللاعب المصنف الخامس عالميا إرسال نادال ليتقدم 3-2 في المجموعة الأولى وحافظ على إرساله في الشوط التالي بفضل ضربة أمامية مذهلة قبل أن يحسم المجموعة لصالحه.

ثم كسر تيم إرسال نادال في الشوط الخامس للمجموعة الثانية ليتقدم 3-2 واقترب من الفوز عندما تقدم 30-15 لكن نادال فاز بثلاث نقاط متتالية.

ومع امتلاك تيم الإرسال من أجل حسم المباراة حصل نادال على ثلاث فرص لكسر الإرسال غير أن اللاعب النمساوي أدرك التعادل في الشوط بضربة إرسال ساحقة.

وانتزع الفوز الرابع في مسيرته على نادال في 12 مباراة بضربة خلفية عند الشباك لم يصل إليها اللاعب الإسباني الذي انتهت آماله في حصد اللقب الرابع على التوالي في برشلونة.

وفاز نيشيكوري الحاصل على اللقب مرتين في برشلونة على ميدفيديف في نهائي برزبين الدولية في يناير كانون الثاني لكن اللاعب الروسي أخذ أفضلية مبكرة بكسر إرسال المصنف السابع عالميا في الشوط السابع.

وحسم ميدفيديف المجموعة لصالحه بسهولة لكن منافسه الياباني انتفض ليفوز بخمسة أشواط متتالية ويتفوق في المجموعة الثانية ويبدأ المجموعة الفاصلة بشكل مثالي.

ورد المصنف 14 عالميا كسر إرسال نيشيكوري ليدرك التعادل في المجموعة ثم حافظ كل منهما على إرساله.

لكن ميدفيديف حصل على فرصة الفوز بالمباراة بضربة ناجحة واحتاج إلى هذه الفرصة فقط ليحسم المواجهة الممتعة في ساعتين و25 دقيقة عندما رد نيشيكوري الكرة في الشباك بضربة أمامية.

وصعد ميدفيديف للنهائي الثالث في 2019 لكنه الأول له على الملاعب الرملية.