كان يوماً عظيماً يوم زيارتنا رئيس واعضاء لجنة الصحة بمجلس الاعيان لمركز مكافحة المخدرات منطقة الياسمين. شعار المركز «مكافحة المخدرات مسؤولية الجميع ولنعمل نحو مجتمع خال من المخدرات». انشئ عام 1973 بتوجيهات ملكية سامية ويعتبر ثاني مركز لمكافحة المخدرات بعد مصر. وبناء على المادة (17) من قانون المخدرات لعام 1988 فإدارة مكافحة المخدرات الجهة القانونية لقضايا المخدرات.

وبجهود العاملين فيها، ويساعد في تنفيذ المكافحة: القوات المسلحة الاردنية والاجهزة الامنية ودائرة الجمارك. مهمة ادارة مكافحة المخدرات حماية الارواح والتراث والثروات من خلال منع تهريب وتعاطي المخدرات. وتوعية المجتمع من خطورتها وتقديم العلاج مجاناً للمدمنين بمركز علاج المدمنين وبسرية، ويعتبر من المراكز المتخصصة لمعالجة وتأهيل المدمنين، وتأسس عام 1994 ويستوعب (170) سريراً ويقع في طبربور، ويقدم الخدمات العلاجية وازالة ما يسمى (السمية) التخلص التدريجي من المخدرات والاعراض الانسحابية ثم اخضاع المدمن لإعادة تأهيله النفسي والعائلي والاجتماعي ولمدة (4-6) أسابيع.

أما الفريق المعالج فيضم (1) استشاري علم النفس السريري والامراض النفسية. (2) موظفون اداريون ومشرفون. (3) مدربين للياقة البدنية. (4) فريق تمريض. يقوم مركز مكافحة المخدرات بتعزيز التعاون المحلي مع المؤسسات ذات الصلة والتعاون الدولي بتبادل المعلومات المشتركة خاصة وجود مركز تدريب متخصص في مجال مكافحة المخدرات وعلاقتها بالإرهاب.

اما دور مكافحة المخدرات: (1) العمل على منع دخول المخدرات للأردن. (2) منع انتشار تعاطي المخدرات. (3) منع زراعة للمخدرات في الأراضي الاردنية واستيراد بذورها وجمع المعلومات وتوثيقها باعتبار العمل الاستخباري عصب عمل ادارة مكافحة المخدرات لتضييق الخناق على كل من يتعامل بالمخدرات وضبطهم بالجرم المشهود وضبط الكميات واحالتهم للقضاء. احصائيات طلبة المدارس والجامعات المدمنين لا تتجاوز (150) شخصا كل عام.

المدهش ما شهدناه في متحف المركز حيث تخبأ المخدرات داخل الملابس وبشكل اصابع شوكلاته وداخل الاطعمة والرخام كالحشيش والكوكايين والافتيمينات خاصة الكبتاجون والماريجوانا والهيروين: وقد تم عامي 2018 – 2019 احباط تهريب 3 ملايين حبة كيتاجون. وتحذر ادارة مكافحة المخدرات من سوء استخدام بعض الادوية التي دون وصفة طبية وجرعة وفترة محددين قد تؤدي للإدمان والخطورة.

ويضم المتحف تماثيل قديمة تم سرقتها من قبل تجار المخدرات. ان هذا المركز المتميز يقوم بواجبه الوطني لحماية صحة وعقل المواطن وابعاده عن المخدرات السامة باستخدام كل الاساليب والطرق لتقصي مصادرها وطرق تهريبها وخزنها والعاملين فيها والقبض عليهم. وهنا اود ان احيي بحرارة الجنود المجهولين الذين يعملون في الحرب ضد المخدرات من اجل حماية شعبنا. كما لا ننسى شهداءنا من قوات الامن – الذين عملوا في هذا المجال وضحوا بأرواحهم من اجل حماية اولادنا من هذا السم القاتل. وتحية اكبار لمدير الأمن العام ومدير وكوادر ادارة مكافحة المخدرات.