عمان - الرأي

قال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام أن التحقيقات في واقعة إطلاق النار في مدينة الفحيص التي قام بها مجهولون فجر الخميس الأسبوع الماضي كانوا داخل مركبة مستخدمين سلاحا رشاشا مما أدى لإصابات مادية في مركبتين تعود ملكيتهما لشخص يعمل في احدى شركات النقل السياحي، قد أدت لكشف هوية شخصين كانا داخل المركبة كما وتم كشف هوية ستة أشخاص آخرين شاركوا في ارتكاب هذه الجريمة، وقد ألقي القبض عليهم جميعا وتم ضبط السلاح المستخدم ، وجرى توديعهم إلى مدعي عام محكمة أمن الدولة حيث وجه لهم تهمة القيام بعمل مقصود من شأنه تعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر وإلقاء الرعب بين الناس وترويعهم وتعريض حياتهم للخطر بالاشتراك، وتهمة حيازة سلاح بقصد استخدامه للقيام بأعمال إرهابية بالاشتراك، وقرر توقيفهم في أحد مراكز الإصلاح والتأهيل.