البترا - زياد الطويسي

أكد مفوض الشؤون المالية والإدارية والاستثمار في سلطة إقليم البترا التنموي السياحي الدكتور خليل أبو حمور، أنه نتج عن الحركة السياحية النشطة التي تشهدها البترا، طلب على الاستثمار، وخصوصا في القطاع الفندقي والشقق والأجنحة الفندقية.

وقال إن السلطة تلقت نحو (6 طلبات جديدة) لإقامة فنادق من تصنيف (3-5 نجوم)، إلى جانب طلبات أخرى في مجال الاستثمار الفندقي والأجنحة والشقق الفندقية، لرفد المدينة بمزيد من الغرف لإيواء السياح.

وأضاف أبو حمور في تصريح إلى «الرأي»، أن السلطة تسعى وبكافة جهودها لسهيل عمل المستثمرين وتيسير اجراءات ومعاملات الاستثمار، في سبيل رفد المدينة بحاجتها من الغرف الفندقية والمنشآت التي من شأنها خدمة المنطقة وزوارها.

وكشف أبو حمور عن أن السلطة تلقت أيضا الكثير من الأفكار الجديدة والطموحة في مجال الاستثمار، وأنها تواصلت مع كافة مقدمي الطلبات وتسعى لتقديم كل ما أمكن من تيسير معاملات واجراءات لهم.

وأوضح أن الحركة السياحية النشطة فرضت على السلطة أيضا، بذل مزيد من الجهود للنهوض بواقع البنية التحتية وكذلك تهيئة البيئة الجاذبة للاستثمار، حيث تم ومنذ بداية العام طرح نحو (26 عطاء)، يسعى مجملها لتحسين الخدمات والنهوض بالمنطقة وخدمة سكانها وزوارها.

وأشار إلى أن البترا تسعى العام الجاري لتخطي حاجز المليون زائر، بفضل تضافر جهود كافة الجهات المعنية.

وعلى صعيد متصل، كشف أبو حمور عن أن السلطة قامت بمخاطبة الحكومة بخصوص تعديل قانون الاستثمار، بعد وجود توافق من كافة الفعاليات على تعديله، وبما يخدم المنطقة ومساعي التنمية الشاملة فيها.

وبين أن هناك خطوات جادة من قبل الحكومة لإعادة النظر في هذا القانون وتعديله، بهدف استقطاب الاستثمارات المختلفة للبترا، وبما يتماشى مع حالة النمو السياحي.

يشار إلى أن البترا تشهد حركة سياحية نشطة منذ بداية العام الحالي، حيث زار المدينة خلال الربع الأول من العام الحالي، ما يزيد عن (239 ألف) زائر من مختلف الجنسيات، وذلك بحسب الاحصائية الرسمية لسلطة الإقليم.