إربد - محمد قديسات



وقعت شركة المدن الصناعية الأردنية امس اتفاقية مع احدى شركات المقاولات المحلية للمباشرة بتنفيذ مشروع التوسعة الرابعة لمدينة الحسن الصناعية التي تقع في محافظة اربد بلواء الرمثا بكلفة تزيد عن (4) ملايين دينار.

وجاء توقيع اتفاقية مشروع التوسعة الرابعة بحسب بيان صحفي صدر عن الشركة استجابة للطلب والاقبال المتزايد على الاستثمار في المدينة بعد اشغال المراحل الثلاثة الاولى من المدينة بالكامل.

واشار البيان الى ان الاتفاقية تشمل تطوير اراض صناعية وتنفيذ مبان جاهزة تتواءم مع متطلبات القطاعات الاستثمارية الصناعية المختلفة، التي تشهد طلبا استثماريا عاليا في مختلف المجالات الاستثمارية الصناعية، تشمل تطوير اراضي صناعية وتنفيذ مبان صناعية جاهزة.

ووفق البيان فإن مساحة التوسعة تبلغ قرابة 200 دونم على الحدود الشمالية للمدينة تشمل تقسيم ارض المشروع الى قطع اراضي صناعية تقارب (34) قطعة تلبي مختلف احتياجات المستثمرين، اضافة لتنفيذ مصانع نمطية بمساحة تقريبية (18) الف متر مربع، فضلا عن تنفيذ شبكات الطرق والمياه والصرف الصحي والكهرباء والاتصالات والانارة وغيرها من خدمات البنية التحتية اللازمة للإستثمارات الصناعية.

واشاد مدير عام شركة المدن الصناعية الاردنية عمر جويعد بما سيحققه مشروع التوسعة الجديد ودوره في دعم المسيرة المتميزة لمدينة الحسن الصناعية خصوصا وأنها تستحوذ على ما يزيد عن 80% من صادرات محافظة اربد الصناعية، مؤكدا بذات الوقت على فرص العمل التي سيحدثها المشروع للعمالة الاردنية سواء في مراحل التنفيذ أو خلال مرحلة التشغيل للشركات الصناعية التي ستباشر عملها فيها، بالتزامن مع الجهود الحكومية الرامية لتوفير فرص عمل لأبناء وبنات المملكة.

وكشف جويعد خلال توقيع الإتفاقية أن التوسعة الجديدة تعتبر الرابعة بعدما تم اشغال التوسعة الثالثة بالكامل والتي أعلن عنها ونفذت خلال العام 2013 حيث قاربت مساحتها (145) دونما واشتملت على (25) قطعة استثمارية ومبان صناعية مساحتها الإجمالية 11.500 متر مربع موزعة على (16) مصنعا نمطيا.