رام الله - الرأي

عقدت الهيئة العامة لمساهمي لبنك القدس اجتماعها العادي الرابع والعشرين في مدينة رام الله وبالتزامن مع مدينتي غزة وعمان، حيث صادقت على توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين بنسبة 5.6% نقداً و7.9 % أسهما مجانية كما وافقت على نتائج أعمال البنك لعام 2018 وصادقت الهيئة على تقرير مجلس الإدارة والبيانات المالية للسنة المنتهية في 31/12/2018.

وترأس اجتماع الهيئة العامة رئيس مجلس الإدارة أكرم عبد اللطيف جراب بحضور أعضاء مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للبنك صلاح هدمي و عطوفة مراقب عام الشركات في رام الله ومراقب الشركات في غزة ومندوب سلطة النقد الفلسطينية ومدققي حسابات البنك الخارجي، ومندوب من سوق فلسطين للأوراق المالية، وممثل هيئة سوق رأس المال الفلسطينية وجمع غفير من المساهمين ورجال الصحافة والإعلام.

وبعد الإعلان عن إكتمال النصاب القانوني للإجتماع باشر إجتماع الهيئة العامة العادي–وهو الاجتماع السنوي 24 للبنك – مناقشة جدول أعمال الإجتماع وتلاوة تقرير مدقق الحسابات والبيانات المالية للشركة والمصادقة عليها، وإنتخاب مدققي حسابات البنك الخارجيين عن العام 2018 وتفويض مجلس الإدارة بتحديد اتعابهم، كما وافقت الهيئة العامة للمساهمين على إبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة.

من جهته، رحب أكرم عبداللطيف جراب رئيس مجلس إدارة البنك، بالحضور من المساهمين من رام الله وغزة وعمان حيث تقدم بإسم أعضاء مجلس الإدارة بالتقدير والامتنان على تلبية الدعوة لحضور إجتماع الهيئة العامة العادي والذي يقدم فيه نتائج أعمال البنك وإنجازاته والبيانات المالية للسنة المنتهية 31/12/2018

كما أكد جراب في حديثه للصحفيين إستعداد البنك على مواجهة أية تحديات مستقبلية في ظل الأوضاع الإقتصادية الصعبة في فلسطين، حيث يتطلب هذه التحديات وجود إحتياطات لدي البنك لمواجهتها.

يذكر أن بنك القدس حافظ على مركزه المالي في نتائج أعماله وإنجازاته المالية للسنة المنتهية 2018 والتي اظهرت ارتفاعاً ملموساً في إجمالي الدخل الذي وصل الى 60.2 مليون دولار أميركي بالمقارنة مع 53.7 مليون دولار أميركي خلال العام 2017، كما نمت ودائع العملاء بنسبة 12.12 % لتصل إلى 959.4 مليون دولار أميركي.