عمان - أحمد الطراونة

تنطلق اليوم أعمال المؤتمر الدولي للرواية العربية في دورته الثالثة، والذي تنظمه شعبة اللغة العربية بكلية الآداب في جامعة شعيب الدكالي بمدينة الجديدة المغربية تحت عنوان: «الشكل والمضمون في روايات صبحي فحماوي» والذي يستمر حتى 26 من الشهر الجاري وبمشاركة واحد وأربعين مشارك من (الأردن وفلسطين والمغرب والجزائر وتونس والعراق والسعودية)، في تقديم أبحاث نقدية لروايات فحماوي.

وقال فحماوي في تصريح لـ $: ان هذا التكريم الأدبي الرفيع الذي حصلت عليه من جامعة مهمة في المغرب العربي اعتبره تكريما للإبداع والرواية الأردنية على وجه الخصوص وللرواية العربية، مضيفا أننا بحاجة ماسة لمثل هذه المؤتمرات العلمية التي تناقش التجارب الكتابية بوجود ومشاركة أصحابها، لان ذلك قد يطور ويسهم في خلق مناخات مهمة للاطلاع على عمق هذه التجربة وتفكيكها نقديا.

من جانبه أكد رئيس المؤتمر، ورئيس قسم الآداب في الكلية، أ.د.عز العرب إدريسي أزمي على أن المؤتمر يراهن على أحد الأسماء المهمة في الكتابة السردية في الوطن العربي، وقد اخترنا هذا العام شخص الروائي العربي الأردني صبحي فحماوي، وذلك لاعتبارات عديدة، يأتي في مقدمتها: غنى وتعدد عناوينه الروائية والقصصية والمسرحية، وانشغالاته الثقافية والعلمية الموازية الأخرى، وملامسته لقضايا المجتمع العربي ونقلها إلى عوالم السرد، بأساليب وطرائق فنية وإبداعية وجمالية متفردة، وانشغاله العميق بالرواية جنسا إبداعيا كفيلا بتحقيق مقصدياته الأدبية والفنية والفكرية والفلسفية أكثر من جنس آخر.

يشار إلى أن فحماوي فاعل ثقافي، معد ومقدم برامج تلفزيونية، مهندس حدائق، وعضو الجمعية الأميركية لمهندسي الحدائق، مؤسس ورئيس تحرير موقع «أخبار الرواية» على الفيس بوك، له العديد من الأعمال الروائية منها:

عذبة، الحب في زمن العولمة، حرمتان ومحرم، قصة عشق كنعانية، الإسكندرية 2050، الأرملة السوداء، على باب الهوى، سروال بلقيس، صديقتي اليهودية، قاع البلد، إضافة لمجموعات قصصية منها: موسم الحصاد، رجل غير قابل للتعقيد، صبايا في العشرينات، الرجل المومياء، فلفل حار، كل شيء للبيع، مواقف، قهقهات باكية. ونصوص مسرحية منها: حاتم الطائي المومياء، رغبة في التسوق، في انتظار النور الأخضر، ليلة الافتتاح، الجوع، شخصيات مستنسخة، نفقات منزلية، مش عيشة هذه، وغيرها من الأعمال السردية.

وقررت اللجنة العلمية والتنظيمية لهذا المؤتمر، قبول ما يناهز (40) بحثاً حاولت مقاربة مجمل الأعمال الروائية لصبحي فحماوي، وغطت المشاركات مختلف ربوع الوطن العربي، من المغرب والأردن والجزائر والعراق والسعودية وفلسطين.

يشار إلى أن مكرم المؤتمر الدولي الثاني في العام الماضي هو الأستاذ الدكتور الروائي محمد عز الدين التازي.

ويناقش المؤتمر عناوين مهمة وعلى مدار ست جلسات علمية وجلسة ختامية تسبر أغوار روايات فحماوي.