عمان - بترا

قال رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة إن الموقف الأردني بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني في دعم القضية الفلسطينية والدفاع عن القدس، يشكل موقف مصير، وثابتا وطنيا غير قابل للمساومة لكل الأردنيين.

جاء ذلك خلال لقاء الطراونة امس وفدا طلابيا من قسمي العلوم السياسية والشريعة في جامعة العلوم التطبيقية بحضور النائب عبدالله القرامسة.

وأكد الطراونة أن تكاتف الأردنيين خلف قيادتهم وتوحد الموقف الرسمي والشعبي في الذود عن القضية الفلسطينية، هو سبيلنا في الدفاع عن الأردن وفلسطين بوجه أي مخطط يستهدفنا، مضيفا أن القضية الفلسطينية تمر بظروف صعبة، تستوجب مواقف عربية وإسلامية موحدة وواضحة، على طريق التنسيق مع كل القوى المؤمنة بعدالة القضية الفلسطينية في مختلف أنحاء العالم، ليكون الصوت مدوياً برفض كل محاولات النيل من حقوق الشعب الفلسطيني.

وشدد رئيس مجلس النواب على أنه من موقعه رئيساً للاتحاد البرلماني العربي، يقوم بتنسيق مستمر مع البرلمانات العربية من أجل اتخاذ مواقف مساندة للقضية الفلسطينية، وتعرية ممارسات الاحتلال في مختلف المحافل الإقليمية والدولية.

من جهتهم أكد طلبة الجامعة اعتزازهم بمواقف جلالة الملك في الدفاع عن القضية الفلسطينية، مشددين على أن الشباب الأردني مدرك وواعٍ لخطورة المرحلة، ويقف إلى جانب الموقف الرسمي الأردني في بذل الغالي والنفيس من أجل الدفاع عن القضية الفلسطينية والقدس.

وقدموا جملة من التساؤلات حيال قوانين الإصلاح السياسي، وتشجيع الاستثمار والسياحة، مثلما اطلعوا على آلية وعمل المجلس على الصعيدين التشريعي والرقابي.