عمان - غازي القصاص

طالب عدد من أعضاء الهيئة العامة للجزيرة ومن رابطة مشجعيه بتصويب أوضاع النادي وبما يُحقق طموحات أسرته، وذلك في لقائهم أمس الأول مع د. حسين الجبور مدير شباب العاصمة.

في التفاصيل، أوضح أعضاء الهيئة العامة ومنتسبو رابطة المشجعين في اللقاء الذي تم في مديرية الشباب، بحضور رئيس قسم الأندية في المديرية علي عبيدات ومشرف القسم محمود الكيلاني، بأن أمور النادي وصلت إلى حد صعب من ناحية تراكم الذمم المالية، وتراجع نتائج الفريق الأول لكرة القدم، وهذا عائد، بحسب زعمهم، إلى عدم حصول اللاعبين على مستحقاتهم المالية منذ نحو عشرة أشهر، علاوة على مقدمات عقودهم من سنوات سابقة.

وطالبوا اتخاذ قرارات حول الشكوى التي تسلمتها مديرية شباب العاصمة منذ أشهر عدة، لتؤكد مصادر وثيقة الصلة لـ $ أن المديرية تسلمت بالفعل يوم (3) كانون أول الماضي هذه الشكوى، وتم في ضوء ذلك تشكيل لجنة لدراستها برئاسة علي عبيدات، ضمت: محمود الكيلاني ومحمد حسن وسيف عجاج.

وفُهم أن اللجنة باشرت عملها منذ تسلمها للشكوى، لكنها لم ترفع لغاية الآن تقريرها النهائي لوزير الشباب، حرصاً منها على عدم التأثير على مسيرة النادي، وعلى مشاركات فريقه لكرة القدم.

من جانبه قدم أمين سر الجزيرة سليم العكش يوم الجمعة الماضي استقالته من مجلس إدارة النادي، وعلل ذلك إلى ظروف خارجة عن إرادته.

وكانت وزارة الشباب تنبهت إلى موضوع ذمم رؤساء الأندية على أنديتهم، فمنعت في النظام المعدل لنظام الأندية الصادر العام الماضي الرئيس وأعضاء مجلس الإدارة من إقراض أنديتهم، بينما سمحت لهم بالتبرع مادياً لها.