الكرك – نسرين الضمور

اكدت سفيرة النرويج في الاردن تونا اليش عمق العلاقات التي تجمع بين الاردن والنرويج قيادة وشعبا في كافة المجالات مشيرة الى حرص الحكومة النرويجية على تمتين التعاون مع الاردن من خلال دعم مؤسسات المجتمع المدني فيه بما يمكنها من اقامة مشاريع انتاجية مدرة للدخل ومولدة لفرص العمل تساعد في تحقيق الانعاش الاقتصادي المنشود .

واكدت السفيرة خلال حضورها مناظرة شبابية تناولت الاوضاع الاقتصادية كاحد اسباب ضعف التماسك المجتمعي نظمتها جمعية زحوم الخيرية بالتعاون مع مركز "راصد" ضمن مشروع تمتين مؤسسات المجتمع المدني الممول من السفارة اهمية دعم الشباب وتوعيتهم سياسيا واقتصاديا ليكونوا ملمين باحتياجات مجتمعهم لتمكهينم من الاضطلاع بدورهم في خدمة المتطلبات التنموية في مناطقهم لياخذوا دورهم في مسيرة وطنهم لمايتمتعون به من طاقات تؤهلهم لذلك .

وعرض الشباب المشاركون في المناظرة وجهات نظرهم المتباينة حول الموضوع حيث اعتبر بعضهم ان الظروف الاقتصادية وتفشي الفقر والبطالة وغلا المعيشة عوامل رئيسية في انحراف الشباب وانجرارهم وراء العنف والتطرف فيما يرى اخرون ان التوعية والتوجيه وتوفير فرص التدريب والتاهيل للشباب يمكنهم من الانخراط في الحياة العامة ليكونوا عناصر منتجه وفاعلة

وعرض رئيس الجمعية عبدالرحمن الملاحمة بحضور السفيرة المشاريع التي تقوم عليها الجمعية لتحقيق التكافل والترابط المجتمعي من خلال توفير فرص عمل لابناء المنطقة ومنها مشروع مصنع للالبان ومشروع الجفت اضافة لماتنفذه من برامج توعوية وتدريب الشباب على مهارات الحوار .

هذا والتقت السفيرة نائب محافظ الكرك هاني الشورة ورئيس مجلس المحافظة صايل المجالي ونائب رئيس بلدية الكرك بسام الجعافرة الذين اكدوا عمق العلاقات التي تجمع بين قيادتي وشعبي البلدين الصديقين وعرضوا لواقع المحافظة واحتياجاتها التنموية والخدمية ومواردها الطبيعية المتاحة وفرص الاستثمار الممكنة فيها للاسهام في خدمة المحافظة وتنميتها وتوفير فرص العمل لابنائها من جانبها اكدت السفير اهمية دعم البلديات لتكون قادرة على المشاركة في خدمة التنمية في مناطق عملها