الزرقاء - الرأي 

افتتح رئيس جامعة الزرقاء الدكتور بسام الحلو، فعاليات اليوم العلمي السادس لكلية الهندسة التكنولوجية، بعنوان"التكنولوجيا الحديثة في أنظمة البناء"، بمشاركة عدد من المختصين وعمداء الكليات وأعضاء الهيئة التدريسية في الكلية وجمع من الطلبة .

وقال الدكتور الحلو أن الجامعة دأبت على عقد الأيام العلمية والفعاليات المتنوعة لإبراز إنجازاتها المتمثلة في مواكبة التطورات العلمية والتكنولوجية وخدمة المجتمع بما يحقق رؤية ورسالة الجامعة، خاصة وأن العالم يعيش إنجازات الثورة الصناعية الرابعة ويسير بشكل متسارع في مجال البحث والتطوير والتقدم التكنولوجي.

وأكد على أن الجامعة لا تألو جهداً في دعم ومساندة أي نشاط يصب في خدمة المسيرة التعليمية ليكون على مستوى متقدم من التنافسية والتخصصية والتمييز, حيث تسعى الجامعة للتعاون مع كافة القطاعات لمواكبة التغيرات المتسارعة في متطلبات سوق العمل وتطوير وتحديث كل ما يلزم وبما يتناسب مع هذه المتطلبات.

وأضاف أن اليوم العلمي يهدف إلى إلقاء الضوء على بعض المستجدات العلمية التي وصلت إليها الكثير من المدن في الدول المتقدمة وخاصة وأن عناوين هذه المحاور أصبحت ظاهرة حضرية عالمية في ظل التزايد السكاني السريع في المدن وتداخل المشاكل الحضرية المختلفة .

من جانبه أكد عميد كلية الهندسة التكنولوجية الدكتور تيسير الغانم، أن هذا اليوم العلمي يأتي استمرارا لنهج كلية الهندسة التكنولوجية في جامعة الزرقاء كل عام لتحقيق أهداف الكلية بمواكبة حاجات المجتمع،ولتسليط الضوء على آخر ما وصلت إليه التكنولوجيا الحديثة في مجالات الهندسة.

وأشار إلى الانسجام مع توجهات إدارة الجامعة فقد بدأت الكلية جهودها الحثيثة بتطبيق معايير الجودة لبرامجها محليًا وعالميًا، مثل إعتماد الجودة الأمريكي للعلوم الهندسية والتقنية (ABET)، وذلك لرفع مستوى الجامعة الجامعة أكاديميًا ولتمكين خريجين الكلية من منافسة المهندسين من الجامعات العالمية.

واشتملت فعاليات اليوم العلمي عدة جلسات، حيث ان الجلسة الأولى التي ترأسها عضو هيئة تدريس في قسم الهندسة الكهربائية بالجامعة الدكتور واصف السلعوس، تضمنت محاضرتين، الأولى "المدينة الذكية" قدمها رئيس قسم التحكم والحماية في شركة توزيع الكهرباء الأردنية، المهندس علي ذنيبات، والثانية "دور المدينة الذكية في الوقاية والحد من الكوارث الطبيعية، قدمتها المدير التنفيذي بالمنتدى العربي للمدن الذكية المهندسة جمانة عطيات.

كما تضمنت الجلسة الثانية التي ترأسها نائب عميد كلية الهندسة التكنولوجية الدكتور مالك المومني، محاضرتين، الأولى "الأبنية العالية (الأبراج) إعادة تأهيل واستعمال المباني العالية " قدمها المستشار في مجال التصميم والتخطيط الحضري وإدارة المشاريع المهندس رائد الأرناؤوط، والثانية " الأبنية العالية (الأبراج) الأنظمة الإنشائية والمعمارية في الأبنية العالية " قدمها رئيس اختصاص استشاري نقابة المهندسين المهندس مأمون الأحمد.

وعلى هامش اليوم العلمي تم افتتاح معرض للشركات بهدف عرض منتجاتهم وإطلاع الطلبة عليها وتعريفهم على ما هو جديد في مجال الهندسة.