عمان- الرأي 

نظم قسم الإدارة السياحية في كلية الآثار والسياحة في الجامعة الأردنية فعالية بعنوان "أثر السياحة على المجتمع المحلي" استضاف خلالها مدير إدارة الشرطة السياحية العقيد محمد المشاقبة للحديث عن الأمن السياحي، ومدير فندق موفنبك في البحر الميت عبد ربه الطويسي للحديث حول السياحة في الأردن.

وأكد المشاقبة أن الحاجة لوجود شرطة سياحية برزت منذ أواخر الخمسينيات من القرن الماضي؛ وذلك نتيجة للعدد الكبير من المواقع الأثرية التي تزخر بها المملكة، ولكون الأردن يتمتع بميزة الأمن التي أنعمها الله عليه فقد حرصت قيادة هذا الجهاز على إنشاء إدارة متخصصة في الأمن السياحي هدفها الرئيسي توفير الأمن للسياح، لافتا إلى مفهوم الأمن السياحي ودور الإدارة في توفير مساحة كافية من الأمن لتسهيل عملية استهلاك السائح للخدمات السياحية في كل مكان.

وتطرق إلى مراحل تشكيل الإدارة وشركائها الاستراتيجيين، مستعرضا أبرز المحاور التي تعمل الإدارة على تحقيق الأمن السياحي من خلالها مثل تأمين الحماية للمجموعات السياحيـة وحمايـة المواقـع السياحيـة والأثرية وتوفير الأمن للمجموعات السياحيـة أثناء وجودها وتجوالها داخل تلك المواقع.

بدوره تحدث الطويسي عن السياحة في الأردن بوصفها رافدا من روافد الاقتصاد المحلي ومعززا للناتج والدخل القومي، مشيرا إلى تأثيرها على تطوير المجتمعات وأهميتها في خلق فرص عمل متعددة وعلى اختلاف المستويات والثقافات والمجالات.