عمان - الرأي



كشفت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي الدكتورة ماري قعوار ان الوزارة تقوم حاليا ببناء منصة وقاعدة بيانات لمنظمات المجتمع المدني العاملة على ارض المملكة.

وقالت الوزيرة قعوار إن هذه المنصة تهدف الى تفعيل الشراكة والتواصل ما بين الحكومة وهذه المنظمات من ناحية وكذلك زيادة التشبيك ما بين هذه المنظمات والمؤسسات والهيئات الدولية الداعمة لتحقيق الاهداف الوطنية وضمان عدم التعارض والتضارب والتكرار في عمل هذه المنظمات.

وأكدت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي- خلال اجتماع عقد في مؤسسة نهر الاردن للتعريف بتحالف المنظمات غير الحكومية ومنظمات المجتمع المدني من اجل التعاون بين دول الجنوب في منطقة الشرق الاوسط- اهمية الدور الذي يمكن ان تلعبه مؤسسات المجتمع المدني بالتشارك مع المؤسسات الحكومية والخاصة والدولية لتحقيق اهداف التنمية المستدامة، وبالتالي يستفيد من ثمار هذه الاهداف كافة المواطنين في كافة المناطق وكافة شرائح المجتمع.

وقالت ان التشبيك بين المنظمات غير الحكومية ومنظمات المجتمع المدني سيحقق تبادل الخبرات والموارد والمعرفة والمهارات والافكار الابداعية، الأمر الذي يعد اساسيا لتسريع الجهود من اجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة وفق الاطار الزمني المتفق عليه دوليا (2030).

وأشارت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي الى أن الاردن كان من بين دول العالم التي تبنت اجندة التنمية المستدامة 2030، حيث تم اطلاق سلسلة من المشاورات الوطنية بهدف رفع الوعي بهذه الاجندة واهدافها وغاياتها، وربطها بالأولويات الوطنية ذات الصلة، وقد كان لمنظمات المجتمع المدني دورا محوريا في صياغة اولويات هذه المرحلة.

وقدمت منسق تحالف المنظمات غير الحكومية ومنظمات المجتمع المدني للتعاون بين دول الجنوب الدكتورة حسنى احمد التعريف عرضا تعريفيا حول التحالف بهدف اتاحة الفرصة لانضمام مؤسسات المجتمع المدني في الاردن الى هذا التحالف والاستفادة من امكاناته في بناء القدرات وتبادل الخبرات والمعرفة والمهارات والافكار الابداعية وصولا الى تحقيق هذه الاهداف.