عمان - الرأي

التقى رئيس جمعية رجال الأعمال الأردنيين حمدي الطباع وأعضاء مجلس الإدارة السفير المصري شريف كامل في مقر الجمعية أمس.

وأكد الطباع خلال اللقاء على جهود الجمعية الحثيثة في توطيد العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين الأردن ومصر من خلال مجلس الأعمال الأردني المصري المشترك مع جمعية رجال الأعمال المصريين والذي يعتبر من أوائل مجالس الأعمال المنعقدة في عام 1985.

وحضر اللقاء أعضاء مجلس الإدارة المهندس عوني الساكت و المهندس حسام الدين الهدهد ويُسري طهبوب وطارق حجازي مدير عام الجمعية.

وبين الطباع الدور الهام لمجلس الأعمال الأردني المصري المشترك والذي عمل على تذليل العقبات التي تقف أمام زيادة حجم تبادل الاستثمارات المشتركة بين البلدين بالإضافة إلى دوره في تعزيزها في القطاعات ذات الإهتمام المشترك ودعم وتعزيز العلاقات الاقتصادية. كما وأعرب الطباع عن رغبته في التعاون مع الجانب المصري لدخول المنتجات الأردنية إلى السوق الأفريقي من خلال الإستفادة من العلاقات الاقتصادية والتجارية القوية التي تجمع بين مصر والسوق الأفريقي.

من جهته، أشاد السفير المصري شريف كامل بعمق العلاقات التاريخية والأخوية والاقتصادية التي تجمع بين البلدين، مؤكداً استعداد السفارة للتعاون مع الجمعية بهدف دفع العلاقات الثنائية نحو آفاق أرحب.

ولفت إلى أهمية تعزيز التقارب الثلاثي بين الأردن ومصر والعراق خاصة في القطاعات ذات الإهتمام المشترك من خلال الإتفاق على عقد لقاءات عمل مشتركة لمناقشة أبرز الفرص الاستثمارية المتاحة خاصة في قطاع الإسكان والمقاولات والمياه والطاقة.

يذكر أن حجم التبادل التجاري بين البلدين قد بلغ ما يقارب 416 مليون دولار في عام 2017 حيث بلغت قيمة الصادرات الأردنية إلى مصر ما يقارب 80.4 مليون دولار تركزت في منتجات الصناعة الكيماوية ومواد النسيج بالإضافة إلى مصنوعات اللدائن والمطاط، بينما بلغت قيمة المستوردات الأردنية من مصر ما يقارب 336 مليون دولار تركزت في منتجات صناعة الأغذية والآلات الكهربائية ومصنوعات الزجاج والحجر بالإضافة إلى منتجات المملكة الحيوانية.