عمان - توفيق أبوسماقة ولانا الظاهر

طالب اتحاد المزارعين الأردنيين إلغاء ساحة التصدير المخصصة في السوق المركزي بناء على مطالب مزارعي المملكة.

وقال رئيس الاتحاد عودة الرواشدة، إن الإتحاد ينحاز دائما لمطالب المزارعين الذين رغبوا بالإجماع في إلغاء ساحة التصدير الواقعة بالسوق المركزي في عمان.

وأضاف في تصريح لـ $ أن خدمة القطاع الزراعي الهدف الأسمى الذي جاء وتشكل من أجله الإتحاد وهذا القرار يأتي في صلب مطالبهم التي راجعوا الإتحاد من أجلها.

وأوضح الرواشدة أن القرار سيمكن المزارعين التحكم بمنتجاتهم الزراعية ببيعها بالطريقة التي يرغبون بها وتناسبهم بحيث تجنبهم أيّ خسائر، لافتا الى أنهم سيتمكنون بعد هذا القرار من بيعها خارج أو داخل السوق المركزي.

ولفت الى أن أكثر من 70 % من مزارعي مناطق المملكة يؤيدون القرار الذي جاء بناء على رغباتهم، منوها الى أنهم كانوا يعانون من بعض المشكلات مع التجار عند عملية البيع.

وأشار الى أنه يتم بيع جميع المحاصيل الزراعية في ساحة التصدير التي تم إلغاؤها وتعد مساحتها ضيقة جداً.

وكان اتحاد المزارعين قد اصدر بيانا أمس طالب فيه رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز ان تكون ساحة التصدير اختيارية وليس الزامية. وأكد الاتحاد من خلال بيان صدر عنه أمس ان على امانة عمان ممثلة بالسوق المركزي جعل البيع في ساحة التصدير اختياريا وليس إلزاميا لما لذلك من فوائد تعود بالنفع على المزارع.

وبين البيان ان ساحة التصدير التي تم استحداثها لغايات بيع المنتوجات والمحاصيل الزراعية تعتبر زيادة لتكاليف تسويق المنتوجات الزراعية وإلزامهم بساحة التصدير،ما ترتب على ذلك زيادة آثمان السيارات المستخدمة في النقل

وترتب دفع المزارع اثمان الصناديق والحاق خسائر فادحة للمزارع وزيادة للاعباء المالية التي يتكبدها المزارع

واكد ان الظروف المحيطة من تضييق واغلاقات حدودية كان لها الآثر السلبي على مردود المزارع وزيادة الاعباء المالية.