مؤتة - الرأي

رعى رئيس جامعة مؤتة الدكتور ظافر الصرايرة حفل تكريم الطلبة المتفوقين دراسياً، والذي أقامته عمادة شؤون الطلبة.

وأكد الصرايرة خلال التكريم أن الطالب الذي يمتلك ناصية الإبداع يستحق التكريم والثناء الحسن فهو صورة مشرقة للجامعة طيلة فترة دراسته وسفير لها بعد تخرجه يمارس ما تعلمه من معارف وقيم أينما وجد، لا سيما وفلسفة الجامعة مفادها إعداد جيل قادر يتسلح بالعلم والمعرفة واليقين، ومدرك لخصوصية الصرح العلمي الكبير الذي منحه درجته العلمية التي يستحق.

عميد شؤون الطلبة الدكتور طارق المجالي ألقى كلمة توجيهية للطلبة أشاد فيها بتفوقهم وذاتهم العلمية الراقية والتي تشكل فخراً للجميع.

وأشار إلى أن عمادة شؤون الطلبة تضع على عاتقها تعزيز الابداع وتحفيز المبدعين خدمة للوطن الغالي، وهي البيت الدافئ للطالب طيلة سنوات دراسته حيث وضعت منهجية راسخة وثابتة تهدف إلى رعاية الطلبة وإبداعاتهم،لتحفيزهم على التميز ليصبح لديهم ثقافة وسلوك.

الطلبة المكرمون عبروا عن فخرهم بالجامعة كرمز يعبّر عن الماضي العريق والحاضر المشرق والمستقبل الواعد، كما أشادوا بدور إدارة الجامعة في رعاية الطالب المتفوق باعتباره رصيداً معرفياً سيقدم للجامعة الشيء الكثير.

وتضمن الحفل فقرات فنية وخطابية عبرت في مضمونها عن السعادة بالتفوق والإنجاز وتخريج كوكبة نوعية من طلبة الجامعة.