عمان - الرأي 

عبر سمو الأمير الحسن بن طلال عن ألمه العميق إزاء الهجمات التي تعرضت لها سريلانكا اليوم الأحد.

وقال سموه في بيان صحفي، اليوم الاحد، "أشعر بحزن ومرارة كبيرين وانا أسمع أخبار سقوط الأبرياء ضحايا هجمات سريلانكا البشعة، وألم من استهداف الأبرياء من جديد في دور العبادة، في عالم يحتاج إلى مزيد من الإنسانية".

وأضاف سموه إن "هذا الاستهداف المتواصل والعنيف للأبرياء في دور العبادة على مختلف أنواعها، سواء كانت بالقرب منا أو بعيدًا عنا، هو عمل وحشي تستنكره النفوس السوية".

وتابع سموه، "ينبغي أن نقف معا، مستندين إلى إنسانيتنا المشتركة التي تجمعنا بعيدا عن أي اختلافات في المعتقدات أو الثقافات أو الأجناس؛ وليكن إيماننا وقيمنا المشتركة هي المصدر الذي نستمد منه القوة لتوفير الحماية والدعم لبعضنا البعض في مواجهة هيمنة الكراهية والتعصب، ومن أجل التغلب على هذا الظلام".

وأعرب سموه عن تعازيه الحارة لشعب سريلانكا ولأسر ضحايا هذه الهجمات.