السلط _ اسلام النسور

بحث رئيس جامعة البلقاء التطبيقية الدكتور عبدالله سرور الزعبي والمستشار الثقافي والإعلامي في السفارة الاميركية ادرين نتزمان سبل التعاون في مجال التعليم التقني بين الجامعات الأميركية وجامعة البلقاء التطبيقية للاستفادة من الخبرات الأميركية في هذا المجال و نقلها في مجال التعليم التقني إلى كليات جامعة البلقاء التطبيقية.

وطالب الزعبي بالتعاون الأكاديمي بين الجانبين وخاصة استضافة الأساتذة من الجامعات الأمريكية في كليات جامعة البلقاء التطبيقية للاستفادة من الخبرات الأمريكية للتدريس في كلية الذكاء الاصطناعي والتي حصلت الجامعة مؤخرا على موافقة مجلس التعليم العالي و تعتبر الكلية الوحيدة على مستوى المحلي والعربي وشمال أفريقيا.

كما استعرض الدكتور الزعبي مجموعة من التخصصات التقنية التي استحدثتها الجامعة مؤخرا تنفيذا للإستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية.

وأشار الزعبي إلى أن الجامعة قامت مؤخرا بتغيير كلية تكنولوجيا المعلومات إلى كلية الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لان الجامعة التقطت الإشارات الملكية في التركيز على هذا المجال لجعل الأردن مركزا في المنطقة في استخدامات التكنولوجيا والبرمجيات والاتصالات باعتبارها قطاعات رافعة للاقتصاد الوطني وسرعة التطور الذي حدث في تكنولوجيا الاتصال والبرمجيات.

وقد أبدت المستشارة الثقافية ادرين نتزمان إعجابها بالمستوى المتقدم الذي تحققه جامعة البلقاء التطبيقية من خلال التعاون الدولي مع الجامعات والمراكز العالمية المرموقة وسعيها الجاد في تطوير التعليم التقني في الأردن من خلال ما قامت به من قرارات جريئة في إغلاق 100 تخصص من التخصصات الراكدة والتي لا يحتاجها سوق العمل.

كما أبدت الاستعداد في إنشاء مركز للتطوير و التدريب للطلبة، والتعاون في إنشاء برنامج بكالوريوس بالإرشاد الوظيفي، والتنسيق المشترك مع جامعة البلقاء التطبيقية لعمل حملة توعيه للأهالي بخصوص أهمية التخصصات التقنية على مستوى الدبلوم لزيادة نسبة التحاق الطلبة به.

والتعاون مع مكتب العلاقات الدولية في الجامعة لاستقدام مزيد من الطلبة الأجانب للدراسة في جامعة البلقاء التطبيقية وتفعيل دور الجامعة في شبكة الجامعات الأردنية الأمريكية، وإمكانية طرح برامج دراسية في مجال اللغة العربية لغير الناطقين بها.