عمان - الرأي

وافقت الهيئة العامة لشركة مناجم الفوسفات الأردنية على اقتراح مجلس الإدارة بتوزيع أرباح على المساهمين بنسبة 20 بالمئة من القيمة الاسمية للسهم.

واستمعت الهيئة العامة للشركة خلال اجتماع امس برئاسة رئيس مجلس الإدارة الدكتور محمد الذنيبات، لتقرير مجلس الإدارة عن أعمال الشركة للعام 2018، وتقرير مدققي حسابات الشركة عن ميزانيتها وحساباتها الختامية الأخرى وأحوالها وأوضاعها المالية، فيما ناقشت كذلك الميزانية السنوية وحساب الأرباح والخسائر وصادقت عليها. وعرض الذنيبات خلال الاجتماع لأوضاع الشركة، مؤكدا ان عام 2018 شكل انطلاقة جديدة للشركة، بعد أن تخلصت من حجم الخسائر الكبيرة التي شهدتها للعامين 2016 و2017، كادت أن تؤدي الى إعادة النظر في الشركة وقدرتها على الاستمرار في عملها.

وتوقع الذنيبات أن تزيد نسبة النمو في أرباح الشركة في الربع الأول للعام الحالي 2019، عن 120 بالمئة عن الربع الأول لعام 2018. وأوضح أن الإدارة التنفيذية للشركة واصلت إجراءاتها بتخفيض تكاليف التسويق بنسبة 7ر6 بالمئة، حيث عملت على تخفيض عمولات وكلاء البيع بما نسبته 41 بالمئة عن العام 2017، مبينا أن هذه الإجراءات أدت في مجملها الى نمو أرباح الشركة الاجمالية بنسبة 202 بالمئة، بواقع 2ر94 مليون دينار، في حين بلغ صافي الأرباح 5ر47 مليون دينار.

وكشف عن مفاوضات تجري حاليا مع أحد المستثمرين لإقامة مصنع جديد لحامض الفوسفوريك في منطقة الشيدية، بكلفة تقدر بنحو 300 مليون دولار وبطاقة إنتاجية تقدر بـ 200 ألف طن سنوياً، متوقعا الانتهاء من المفاوضات قبل نهاية هذا العام.

وفي مجال الإدارة المالية، قال الذنيبات: إن صافي المبيعات في الشركة بلغ 4ر674 مليون دينار عام 2018، مقارنة مع 6ر586 مليون دينار لعام 2017، وبزيادة قدرها 8ر87 مليون دينار بنسبة 15 بالمئة.

وبين أن قيمة موجودات الشركة بلغت مليارا و 122مليون دينار لعام 2018 مقارنة مع مليار ومليون دينار عام 2017، في حين ارتفع اجمالي حقوق الملكية الى 7ر682 مليون دينار مقارنة مع 2ر678 مليون دينار لسنتي المقارنة. واكد ان الشركة تمكنت من الايفاء بالتزاماتها وتسديد مبلغ 86 مليون دينار في عامي 2017و 2018 من قيمة التزاماتها تجاه المقرضين ومشاريعها الرأسمالية، والمحافظة على النسب المالية ضمن الحدود الآمنة.