إستضاف منتجع رمادا البحر الميت، عضو مجموعة ويندهام للفنادق والمنتجعات، أكبر سلسلة فنادق في العالم، مجموعة من نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي من الأردن وأستراليا لقضاء نهار كامل في المنتجع ومنطقة البحر الميت.

وتأتي هذه الدعوة لتوسيع قاعدة الشراكة والتواصل معهم بهدف التعرف أكثر على منتجع رمادا البحر الميت بشكل خاص، ومنطقة البحر الميت بشكل عام والتي صُممت من أجل التشجيع على السياحة في المنطقة بشكل أكبر من خلال المحتوى المطروح من قبلهم على حساباتهم الخاصة على مواقع التواصل الإجتماعي.

وعلّق السيد بيت بيتر، المدير العام لمنتجع رمادا البحر الميت، قائلاً: «لقد سررنا بحضور مجموعة من نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي إلى الفندق وذلك حرصاً منا على توطيد العلاقة الطيبة مع ضيوفنا وشركائنا، وشكرهم على دعمهم الدائم لنا».