عمان - الرأي

قال د. غسان عبد الخالق بأن مؤتمر «الخطاب النسوي في الوطن العربي» هو الثالث والعشرون الذي تنظمه جامعة فيلادلفيا، مشيرا إلى اختيار عنوان هذا المؤتمر من خلال توصية من المشاركين في المؤتمر السابق. مبينا ان المؤتمر يهدف لإثراء دور المرأة وتسليط الضوء على كونها مبدعة ومنتجة للخطاب الثقافي والإنساني، ولدورها الكبير في شتى المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والفكرية والإعلامية وغيرها.

وتحدث عميد كلية الآداب والفنون رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر، في المؤتمر الصحفي الذي عقده في مكتب ارتباط جامعة فيلادلفيا عن حفل افتتاح وجلسات المؤتمر الذي تنطلق اعماله صباح الثلاثاء المقبل، والذي تنظمه كلية الآداب والفنون و برعاية مستشار الجامعة د. مروان كمال، والذي يستمر حتى مساء الخميس المقبل، بمشاركة أردنية و عربية ودولية.

وأكد د. عبد الخالق أن جامعة فيلادلفيا منصة ثقافية وفكرية تقدم للوطن العربي رؤى واجتهادات موضوعية بعيدة عن العواطف، وتعمل عبر مؤتمراتها البحثية لتقديم المعرفة الإنسانية والفكرية والثقافية التي تسهم في إثراء المشهد الثقافي العربي، مشيرا إلى اختيار د. هند أبو الشعر من «الأردن»

ود. مليحة مسلماني من «فلسطين» كضيفتي شرف للمؤتمر. مبينا أن هذا المؤتمر يمثل شراكة كبيرة ومستمرة مع المؤسسات الرسمية من حيث تأمين دخول وخروج المشاركين الذين يبلغ عددهم 102 باحث وباحثة من خمسين جامعة عربية، (المشاركين 51 باحثا و51 باحثة)، حيث يبلغ عدد المشاركين من الأردن 32 باحثا، منهم 14 من جامعة فيلادلفيا، وستكون رئاسة الجلسات للباحثات تكريما للمرأة.

وأوضح د. عبد الخالق بأن المؤتمر يتكون من عشرين محوراً جزئياً، حيث وصل 160 ملخصا من عدد من الأقطار المشاركة ووافقت اللجنة على 110 أبحاث، أما محاور المؤتمر فهي: الإطار النظري والتاريخي، المرأة في مواجهة العنف، الخطاب النسوي والإعلام، السياسة في الخطاب النسوي العربي، الخطاب النسوي في الفن، تمثيلات العائلة في الخطاب النسوي، المكان في الخطاب النسوي، الخطاب النسوي والعلوم الإنسانية، قراءات في الفكر النسوي، اتجاهات الخطاب النسوي في الأدب «6» جلسات، وستقدم في المؤتمر أيضا أبحاث باللغة الإنجليزية وعددها 7 أبحاث، كما سيتم افتتاح المعرض الفني في قاعة المكتبة لأساتذة قسمي التصميم الجرافيكي والداخلي وطلبتهما.