عمان – الراي  

زار عمداء كليات العلوم التربوية في الجامعات الأردنية الحكومية اليوم السبت، أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين بهدف الاطلاع على برامج وأهداف الأكاديمية.

واستمع عمداء الكليات خلال الزيارة لعرض قدمه الرئيس التنفيذي للأكاديمية الدكتور أسامة عبيدات وفريق من الأكاديمية، عن البرامج والجهود التي تقوم بها لخدمة العملية التعليمية والارتقاء بها وإكساب المعلمين المهارات اللازمة لتطوير العملية داخل الغرفة الصفية.

وأكد الدكتور عبيدات، أهمية تكاتف الجهود والتنسيق بين جميع الأطراف للارتقاء بالعملية التعليمية، مبينا أن الأكاديمية تتطلع لزيادة التعاون مع الجامعات الأردنية، وبخاصة كليات العلوم التربوية وتعزيز التعاون بين الجانبين، لخدمة الوطن والمعلمين بشكل خاص مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

من جانبه، أشاد عميد كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية الدكتور صالح الرواضية، بدور أكاديمية الملكة رانيا، مشيداً بجهود الأكاديمية للتعاون مع كليات العلوم التربوية بالجامعات الأردنية الحكومية لخدمة العملية التربوية والتعليمية الأردنية والارتقاء بمخرجاتها.

وأشاد عميد كلية اربد الجامعية التابعة لجامعة البلقاء التطبيقية الدكتور مصطفى عيروط، ببرامج الأكاديمية وشراكاتها الفاعلة لتطوير التعليم برؤية ثاقبة لجلالة الملكة رانيا العبد الله نحو جيل من الطلبة الأردنيين المتميزين والقادرين على المنافسة عالمياً.

وجال عمداء كليات العلوم التربوية على مرافق الأكاديمية، واستمعوا لشرح حول أعمالها وشراكاتها الهادفة مع مختلف الجهات المختصة وبخاصة الجامعات الأردنية.

وتم خلال الزيارة كذلك بحث التوسع في برنامج الدبلوم المهني لإعداد وتأهيل المعلمين قبل الخدمة الذي تقدمه الأكاديمية في الجامعات الأردنية لخدمة الطلبة في محافظات المملكة والتعاون في مجال الأبحاث والدراسات، فيما استمع الوفد الأكاديمي الزائر لعرض عن ملتقى مهارات المعلمين الذي تنظمه الأكاديمية وسبل زيادة عدد التربويين المشاركين في الملتقى للاستفادة من مخرجاته.

وضم وفد عمداء كليات العلوم التربوية الزائر للأكاديمية بالإضافة إلى عميد كلية العلوم التربوية بالجامعة الأردنية وعميد كلية اربد الجامعية، كلا من نواف شطناوي من جامعة اليرموك، والدكتور أحمد ثوايبة من جامعة الطفيلة التقنية، والدكتور محمود بني عبدالرحمن من جامعة الحسين بن طلال، والدكتور فؤاد طلافحة من جامعة مؤته، والدكتورة خولة الدباس من جامعة البلقاء التطبيقية، والدكتور محمود جرادات من الجامعة الهاشمية، والدكتور وائل الشرمان من جامعة آل البيت.

يذكر أن أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلّمين، هي مؤسسة وطنية مستقلةَ غير ربحيّة انطلقت رسميًا في حزيران 2009 برعاية الملكة رانيا العبدالله وتعمل بالشّراكة مع وزارة التربية والتعليم الأردنية على تطوير برامج التنمية المهنية للمعلّمين والقيادات التربوية استجابة للاحتياجات التّعليمية في الأردن بشكل خاص والعالم العربي بشكل عام.

كما تعمل الأكاديمية على المساهمة في الارتقاء بنوعية التّعليم من خلال اكساب المعلّمين للمهارات اللازمة، وتقدير دورهم وتقديم الدّعم اللازم لهم للتميّز في الغرفة الصفية، وقدّمت الأكاديمية خلال عملها أكثر من 73 ألف فرصة تدريبية للكوادر التعليمية في الأردن والمنطقة العربية.