عمان - لانا الظاهر

قال مدير عام اتحاد المزارعين المهندس محمود العوران ان العام الحالي مختلف عن السنوات السابقة لجهة معدلات الهطولات المطرية وتدني درجات الحرارة، ما انعكس إيجابيا على الحصاد المائي والمراعي والينابيع والشجيرات الرعوية.

وأضاف ان امطار شهر نيسان لها فوائد ايجابية، الا انه يرى في تدني درجات الحرارة وهطول المطر خطورة على الاشجار المثمرة خاصة ان معظم اللوزيات اصبحت فيها عقد للثمار مما يؤدي الى جرحها اضافة الى انها تؤدي الى رداءة في التسويق وسهولة اصابة الثمرة حيث انها بيئة خصبة للحشرات والفطريات.

واضاف العوران ان اشجار الزيتون التي بدأت بمراحل الازهار سوف يلحقها اضرار نتيجة البرودة.

وبين ان دائرة الارصاد الجوية اشارت الى ان درجات الحرارة سوف تصل الى الصفر المئوي في المناطق الشرقية والشفا والشفا الغورية من المملكة، اذ ان المزارعين بدأوا بتجهيز الزراعات مع تدني درجات الحرارة والتباين الكبير سيؤدي حتما الى تلف هذه المحاصيل التي تعرضت الى الصقيع او يؤدي الى تأخر في عمليات النضوج الخضري والثمري لافتا الى احتمالية تأخر موسم الشفا ما يؤثر سلبا على المنتوجات الواردة الى سوق الخضار المركزي.

واشار الى ان انتاج وادي الاردن مستمر الى ما بعد شهر نيسان وايار، ولكن تدني درجات الحرارة يؤدي الى ضعف في الكميات الواردة الى الاسواق وارتفاع الاسعار.

وأضاف أن استمرار تدني درجات الحرارة سيؤثر على الحاصلات البستانية حيث انه سوف لا يكون تقاطع عروة الاغوار مع عروة الشفا اذ انهم لا يلتقون نهائيا.

وتمنى ان تكون المنتوجات الواردة الى الاسواق كافية للسوق المحلي خاصة ان نمط الاستهلاك مختلف في شهر رمضان، اذ يزيد الطلب على الخضار والحشائش وبالتالي هذه الامور ستؤثر سلبا وتنعكس على المواطن وعلى الوضع الاقتصادي.

وحاولت (الرأي) الوقوف على رأي وزارة الزراعة تجاه هذه التحذيرات الا انها لم تستطع رغم محاولات الاتصال المتكررة معها.