البترا- زياد الطويسي



قالت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي الدكتورة ماري قعوار، ان دعم الوزارة للمشاريع الانتاجية يأتي في اطار سعيها لتنمية المجتمعات المحلية من خلال تعزيز دور المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتطويرها في المحافظات والألوية المختلفة، بما يسهم بالتمكين الاقتصادي وتحسين مستوى المعيشة، باعتبارها اداة من ادوات محاربة الفقر والبطالة.

واضافت إن من اهم أهداف برنامج تعزيز الانتاجية الاقتصادية والاجتماعية الذي تديره وزارة التخطيط والتعاون الدولي، هو تعزيز فرص التشغيل الذاتي والاعتماد على الذات للشباب والمرأة وهيئات المجتمع المحلي، وتعميق وعيهم بأهمية العمل الحر واستغلال طاقاتهم في تعزيز الإنتاجية وتزويدهم بكافة اشكال الدعم الفني والاستشاري والتدريبي والمالي اللازم لانجاح وإدامة مشاريعهم.

وأكدت قعوار خلال افتتاحها عددا من المشاريع الانتاجية في البترا، أن هناك جهودا كبيرة تقوم بها الجمعيات التعاونية والخيرية والأفراد في لواء البترا، ولا بد من الاستمرار في زيادة دعمها وتطويرها.

وبينت أن هناك العديد من المشاريع الانتاجية المدرة للدخل والموفرة لفرص العمل الناجحة التي تم تمويلها من قبل برنامج تعزيز الانتاجية الاقتصادية والاجتماعية في اللواء، بالاضافة الى وجود مركز «ارادة» التابع للبرنامج في اللواء، لتقديم كافة الخدمات المجانية المتعلقة بتطوير افكار المشاريع وتقديم الاستشارات الفنية والمالية والادارية وتوفير التدريب اللازم واعداد دراسات الجدوى الاقتصادية لها.

وجاءت زيارة الوزيرة إلى البترا، في اطار متابعة الوزارة لمشاريع البرنامج التي تم دعمها بهدف تحسين الظروف المعيشية والاقتصادية للأفراد والهيئات المحلية في مختلف المناطق، وسعي الوزارة لتعزيز إنتاجية مؤسسات المجتمع المدني وتفعيل دورها في تنمية مجتمعاتها.

واستهلت الوزيرة جولتها بافتتاح مشروع مركز اصلاح وصيانة وخدمة السيارات التابع لجمعية عاصمة الانباط التعاونية الذي تم انشاؤه بدعم من برنامج تعزيز الانتاجية الاقتصادية والاجتماعية وبمساهمات اعضاء الجمعية.

وقال رئيس الجمعية عاطف النوافلة، إن المشروع هو عبارة عن مركز شامل ومتكامل لخدمة السيارات وقطعها بكافة انواعها يخدم كافة ابناء اللواء وزواره ومحافظة معان والمناطق المجاورة، ويشرف على تشغيله مهندسين متخصصين وفنيين من ابناء اللواء.

وأوضح النوافلة أن المشروع يوفر في مراحل تشغيله الاولى (16) فرصة عمل دائمة لابناء المنطقة في مختلف التخصصات الهندسية والفنية والادارية، بالاضافة الى تحقيق دخل جيد للجمعية واعضائها.

وساهم هذا المشروع الذي تم انشاؤه على قطعة ارض تعود ملكيتها الى سلطة اقليم البترا، في تخفيف العبء المالي ومشقة شحن المركبات الى عمان. ومن الجدير ذكره ان جمعية عاصمة الانباط تضم في عضويتها (2650) عضوا يمثلون غالبية أسر لواء البترا بكافة تجمعاته السكانية.

كما افتتحت قعوار مشروع محطة سهول الطيبة للمحروقات التابع لجمعية غزال الطيبة التعاونية والذي تم انشاؤه بدعم من برنامج تعزيز الانتاجية الاقتصادية والاجتماعية.

وأكد رئيس الجمعية احمد السعيدات، أن المشروع حقق (10) فرص عمل جديدة دائمة لابناء اللواء، وتقدم المحطة خدماتها على الخط الممتد على الطريق السياحي الملوكي ( الطيبة، الراجف، وادي موسى، دلاغة).حيث تضم هذه الجمعية (158) عضوا يستفيدون من ايرادات المحطة.

وزارت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي ضمن جولتها في اللواء مشروع تصنيع الفخاريات والخزفيات النبطية التابع لجمعية خزف البتراء التعاونية والذي تم تمويله من برنامج تعزيز الانتاجية الاقتصادية والاجتماعية.

ووفق أسماء الخلايفة رئيسة الجمعية، فقد وفر المشروع لغاية الان (8) فرص عمل دائمة للفتيات في منطقة الطيبة ويتم بيع منتجات المشروع بشكل رئيسي للسياح وزوار البترا.

ورافق الوزيرة في جولتها رئيس مجلس مفوضي إقليم البترا الدكتور سليمان الفرجات وأعضاء مجلس المفوضين وعدد من المسؤولين المحليين.