عمان - محافظات - الرأي وبترا



أكدت فعاليات شعبية ونقابية ومتقاعدو الدرك دعمهم لمواقف جلالة الملك تجاه فلسطين الأحقية الشرعية والتاريخية للهاشميين بالوصاية على المقدسات في القدس، ووقوفهم خلف جلالته في الموقف السياسي بخصوص صفقة القرن.

ففي الاغوار الشمالية أكدت فعاليات شعبية ورسمية خلال احتفال اقامته امس جمعية احباب الرحمن الخيرية في المشارع في مدرسة خديجة بنت خويلد الاساسية المختلطة بمناسبة ذكرى تعريب الجيش.اعتزازها ودعمها لمواقف الهاشميين الثابتة دفاعا عن القدس والمقدسات.

وقال مدير شؤون الافراد في القوات المسلحة العميد عبدالله الحسنات، الذي رعى الاحتفال، ان الجيش العربي سيبقى وفيا حاميا للوطن ودرعا قويا له خلف قيادة جلالة الملك عبدالله الثاني، حافظا لتضحيات جنوده في معارك الدفاع عن فلسطين وعن القدس.

وأكد مدير التربية والتعليم في اللواء الدكتور عثمان بني يونس تأييد الفعاليات التربوية في اللواء لمواقف الأردن التي عبر عنها جلالة الملك في رفضه للتوطين وللوطن البديل ولما يعرف بصفقة القرن واستمرار الأردن بوصايته الهاشمية على القدس والمقدسات وفي الدفاع عنها والتضحية من أجلها.

وعبر رئيس الجمعية معاوية الرياحنة عن الاعتزاز بالقرار الحكيم لجلالة الملك في رفض التوطين ورفض الوطن البديل مؤكدا الاستعداد للتضحية دفاعا عن الوصاية الهاشمية على المقدسات.

الهاشمية

ونظمت الفعاليات الشعبية في الهاشمية ، مسيرة تأييد ودعم لمواقف جلالة الملك تجاه القضية الفلسطينية، وتأكيداً للوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف.

وشارك في المسيرة الشعبية الحاشدة، التي انطلقت من أمام مبنى البلدية وجابت شوارع الهاشمية، الفاعليات الشعبية ومؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات التعليمية والجمعيات والأندية والهيئات الثقافية والمراكز الشبابية والأحزاب والنقابات.

ورفع المشاركون لافتات تؤكد عروبة القدس وترفض ممارسات الاحتلال الاسرائيلي واعتداءاته تجاه أهالي فلسطين، ورفض أي حل للقضية الفلسطينية على حساب الأردن ورفض صفقة القرن، ورفض التوطين والتمسك بتطبيق قرارات الشرعية الدولية فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية.

وردد المشاركون في المسيرة، عبارات التأييد والولاء لجلالة الملك ودعم موقفه الثابت تجاه القضية الفلسطينية وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وضمان حق عودة اللاجئين الى الأراضي التي هجروا وشردوا منها، واكدوا على الوصاية الهاشمية على المقدسات في القدس المحتلة، ورفض ما يحاك من مؤامرات تستهدف التشكيك بمواقف الأردن العروبية والثابتة.

العقبة

وفي العقبة عقدت جمعية ربوع معان الخيرية بالتعاون مع ملتقى العقبة الوطني للدفاع عن القدس أمس مهرجانا خطابيا بعنوان القدس في عيون الاردنيين بمشاركة واسعة من ابناء المجتمع المحلي.

واكد المتحدثون في المهرجان اهمية الدور المحوري لجلالة الملك في الدفاع عن فلسطين والمقدسات الاسلامية فيها من خلال الاعمار والوصاية الهاشمية عليها، مشيرين الى ان هذا الدور التاريخي والشرعي تعترف به جميع المحافل الدولية.

وقالوا ان القدس عربية اسلامية وهي قلب العروبة ومعراج الرسول وان القيادة الهاشمية الحكيمة كانت وما زالت تدافع عنها منذ استشهاد الملك المؤسس عبدالله الاول على ثراها وحتى يومنا، لافتين الى ان جلالة الملك عبدالله الثاني رغم الضغوط التي يتعرض لها من القوى العالمية الا ان موقفه ثابت تجاه القضية الفلسطينية وعروبة القدس وهويتها الاسلامية.

واكدوا التفافهم حول القيادة الهاشمية التي تدافع عن عروبة القدس في كل المحافل الدولية.

«اتحاد نقابات العمال»

اكد الاتحاد العام لنقابات عمال الأردن التفافه حول الراية الهاشمية ووقوفه خلف قيادته في الوصاية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس المحتلة.

وادان الاتحاد في بيان صادر امس، الإجراءات التي تقوم بها سلطة الاحتلال في طمس الهوية العربية والإسلامية لهذه المقدسات، والوصاية الهاشمية عليها التي تستمد شرعيتها من التاريخ والإرث الديني، مؤكدين وقوفهم صفاً قوياً وراء القيادة الهاشمية في التصدي لكل محاولات التهويد للأراضي والمقدسات.

وقال رئيس الاتحاد مازن المعايطة إن الاتحاد يتابع الأحداث الجارية على الساحة المحلية والإقليمية في المنطقة، وخاصة ما تتعرض له المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين من إجراءات وتهويد وانتهاك لحرماتها على أيدي جيش الاحتلال وقطعانه في الصباح والمساء متنكرين للكل المبادئ والقيم الإنسانية والدينية والمعاهدات والمواثيق الدولية.

متقاعدو الدرك

أكد متقاعدو قوات الدرك، وقوفهم صفاً واحداً خلف جلالة الملك ، في الدفاع عن مصالح الوطن وثوابته وحقوق أبنائه، مشددين على أنهم سيبقون على الدوام عند حسن ظن الوطن والقائد، ورديفاً أميناً للقوات المسلحة والأجهزة الأمنية في كل الظروف والأوقات.

وقال المدير العام لقوات الدرك اللواء الركن حسين الحواتمة،خلال لقائه وفدا من متقاعدي الدرك برئاسة اللواء الركن المتقاعد عاطف الحجايا ان اللقاء يأتي ضمن سلسلة من اللقاءات الهادفة إلى متابعة أحوال المتقاعدين، وتبادل الآراء التي تصب في مصلحة قوات الدرك وأبنائها العاملين والمتقاعدين، مؤكداً أن متقاعدي الدرك يبقون جزءاً أصيلاً من مؤسستهم، ورصيداً من الخبرات التي لا غنى عنها.