عمان - الرأي



تطلق وزارة البيئة بالتعاون مع شركائها في القطاعين العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني حملة وطنية للنظافة العامة غدا السبت في جميع محافظات المملكة.

وتأتي حملة النظافة الوطنية لتعزيز مفهوم المواطنة والحفاظ على البيئة والقدرات الوطنية وبمناسبة الذكرى 20 لتولي جلالة الملك عبد الله الثاني سلطاته الدستورية،ولتعكس الوجه المشرق للوطن من خلال تعاون الجميع من مجتمعات محلية ومؤسسات وطنية وأهلية وحكومة في الحفاظ على الوطن نظيفا.

وقال وزير الزراعة، ووزير البيئة المهندس ابراهيم الشحاحدة إن الحملة تندرج ضمن مبادرة (أردن النخوة)، وتستهدف الغابات والمتنزهات والأماكن العامة والسياحية بما فيها درب الأردن لتسليط الضوء على واقع النظافة في الأماكن التي يرتادها المتنزهون.

وأكد الشحاحدة ضرورة إيصال رسالة لكل مواطن بضرورة المحافظة على نظافة الأماكن العامة والأماكن السياحية باعتبارها ملك لكل مواطن، وعليه واجب المحافظة عليها نظيفة، مستذكراً ما حثت عليه الأديان السماوية بالمحافظة على النظافة العامة كواجب ديني وأخلاقي وقيمي.

وقال الشحاحدة إن حملات النظافة لا تقتصر على عملية التنظيف فقط، بل سيتم العمل على تأمين حاويات اسمنتية لتمكين المتنزهين من المحافظة على أماكن التنزه و التخلص من النفايات في الأماكن المخصصة لها مؤكدا على وعي المواطن في الحفاظ على المقدرات الوطنية نظيفة وخالية من التلوث.

ودعا الشحاحدة الى أوسع مشاركة شعبية في جميع محافظات المملكة خصوصا مع بداية موسم التنزه لهذا العام.

و أضاف أن هذه الحملة تندرج ضمن سلسلة حملات توعوية تثقيفية ستنفذها وزارة البيئة بالتعاون مع شركائها في وزارة التربية والتعليم والشؤون البلدية والزراعة والسياحة والداخلية والأوقاف والجمعيات البيئية ومؤسسات المجتمع المدني والإدارة الملكية لحماية البيئة ووسائل الاعلام.

و أشار الشحاحدة إلى أن الحملة تشمل في محافظة البلقاء: غابات جلعاد. وفي عجلون: غابات اشتفينا وفي جرش: غابة الغزلان وفي اربد: غابات ام قيس وفي المفرق: منطقة ام الجمال وفي العاصمة: متنزهات ناعور وفي الكرك: غابة اليوبيل وفي الطفيلة: متنزه عابل وفي معان: غابة الهيشة وفي الزرقاء: بيرين وفي مأدبا: منطقة البانوراما وفي العقبة: شاطئ العقبة.

ستعمل وزارة البيئة على تأمين الاحتياجات اللوجستية المتعلقة بالحملة كالآليات والقلابات وأكياس النفايات والقفازات وغيرها من الادوات اللازمة للحملة.