الخرطوم- الأناضول

توافد آلاف السودانيين، الخميس، إلى مقر الاعتصام أمام قيادة الجيش بالعاصمة الخرطوم، للمشاركة في المظاهرات المطالبة بتسليم السلطة للمدنيين.

وأفاد مراسل الأناضول أن قطاعات مهنية عديدة، في مقدمتها المهندسين ومنظمات نسائية أعلنت في بيانات منفصلة تسيير مواكب إلى مقر الاعتصام.

من جانبه، دعا تجمع المهنيين الذي يقود الاحتجاجات عبر “فيسبوك” إلى تظاهرة مليونية، للمطالبة بتسليم السلطة إلى حكومة مدنية انتقالية.

ومن بين المتظاهرين، قال عبد الرحمن محمود، للأناضول “لم تكتمل ثورتنا بعد ونحن لا زلنا هنا لإكمالها”.

والأربعاء، سلم تجمع المهنيين وتحالفات المعارضة والقوي المدنية مقترحات عن الفترة الانتقالية للمجلس العسكري تطالب بتكوين مجلس رئاسي مدني يمثل فيه الجيش، وتكوين حكومة مدنية، ومجلس تشريعي مصغر لسن التشريعات.

وفي 11 أبريل/نيسان الجاري، عزل الجيش السوداني عمر البشير، من الرئاسة بعد 3 عقود من حكمه البلاد، على وقع احتجاجات شعبية متواصلة منذ نهاية العام الماضي.

وشكل الجيش مجلسًا عسكريًا انتقاليًا، وحدد مدة حكمه بعامين، وسط محاولات للتوصل إلى تفاهم مع أحزاب وقوى المعارضة بشأن إدارة المرحلة المقبلة.