عمان - الرأي

استقبل رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزّاز، في مكتبه بدار رئاسة الوزراء اليوم الخميس، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدولة لشؤون الدفاع القطري خالد بن محمد العطيّة والوفد المرافق له.

وجرى خلال اللقاء التأكيد على عمق وتميّز العلاقات الثنائيّة الأخويّة التي تحظى بدعم ورعاية من لدن جلالة الملك عبدالله الثاني وأخيه سموّ الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، وسبل تطويرها وتعزيزها في مختلف المجالات، خدمةً لمصالح البلدين والشعبين الشقيقين.

وأكّد رئيس الوزراء متانة وتاريخيّة العلاقات الأردنيّة – القطريّة، والمستوى المتميّز من التعاون الذي وصل إلى مراحل متقدّمة بين البلدين، لافتاً إلى أهميّة البناء على ما تمّ إنجازه خلال العقود الماضية، واستثمار فرص التعاون المتاحة وتعميقها في مختلف المجالات.

وأعرب الرزّاز عن استعداد الحكومة لتوسيع آفاق التعاون المشترك بما يخدم مصالح البلدين الشقيقين، والاستفادة من الفرص المتبادلة، والتجارب والخبرات المتقدّمة، سيما في مجالات التعليم، والتشغيل، والخدمات، بالإضافة إلى التدريب في مجال الدفاع.

من جانبه، لفت العطيّة أنّ زيارته إلى المملكة كانت إيجابيّة للغاية، تمّ خلالها الاطلاع على واقع التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين في العديد من المجالات، مشيداً بتاريخ العلاقات المتجذّرة بين البلدين، والتعاون الكبير الذي يعود إلى عقود طويلة.

وأكّد حرص دولة قطر على زيادة أوجه التعاون المستقبلي، وتوسيع آفاقه، ليشمل مجالات جديدة تخدم المصالح المشتركة للبلدين الشقيقين، مشيداً بالخبرات الأردنيّة المتراكمة في مختلف المجالات، خصوصاً في المجالات العسكريّة والدفاعيّة والأمنيّة، والسعي الجادّ للاستفادة منها.

وحضر اللقاء أمين عام رئاسة الوزراء سامي الداوود، ومدير مكتب رئيس الوزراء عبدالباسط الكباريتي.