الاغوار الجنوبية _ خليل زيادين

قال عضو مجلس محافظة الكرك عن لواء الاغوار الجنوبية بان نسب الفقر في اللواء الذي يتجاوزعدد سكانه 60 الف نسمة تقارب 50% من السكان والبطالة 30 % ويعتمد 60 من سكانها حوالي 60 % على العمل في القطاع الزراعي الزراعة الموسمية لمدة 3 شهور وهو واحدا من جيوب الفقر في المملكة الذي راى انه لم يحظى بالاهتمام الكافي رغم اهميته الاقتصادية كلواء يجمع ما بين جميع القطاعات الهامة والحيوية للاقتصاد الوطني الكلي .

مؤكدا حاجة الأغوار الجنوبية الى تنمية شاملة وخطط استراتجية لمكافحة الفقر والبطالة وبالرغم من الدعم المقدم من بعض الشركات والمؤسسات الرسمية والغير رسمية هناك تراجع في مستوى معيشة المواطنين وارتفاع نسبة الفقر والبطالة في غياب التنمية المستدامة وغياب وزارة التخطيط ووزارة التنمية الاجتماعية واردة وفق قوله .

موردا جملة من المقترحات للنهوض بواقعه منها الاعداد والتجهيز الى عمل مؤتمر في الاغوار الجنوبية لمعالجة مشكلة الفقر والبطالةو دعوة المنظمات الاجنبية والدولية للاغوار الجنوبية لاقامة مشاريع انتاجية

وتوجيه الشركات والمؤسسات الرسمية والغير رسمية والقطاع الخاص للاغوار للمساهمة في التنمية وخلق فرص العمل للشباب وتدريبهم تأهيلهمووضع خطة واستراتيجية بعيدة المدى لمعالجة مشكلة الفقر والحد الحد من المساعدات العينية والنقدية واستبدالها بالمشاريع وتدريب الاسر الفقيرة على كيفية اقامة مشاريع اضافة الى اعادة النظر في قروض البنوك التمويلية التي حملت المواطنين اعباء و ديون أثقلت كاهلهم دون الاستفادة من القروض.واعطاء الوية لابناء الاغوار الجنوبية في التعين في الشركات والمؤسسات الرسمية والغير رسميةوتفعيل دور ارادة مركز تعزيز الانتاجية في عمل دراسات لمشاريع انتاجية والتركيز على تدريب الشباب و تفعيل دور مجالس المحافظات من خلال التركيز على تحديد المشاريع التنموية التي من شانها الحد من مشكلتي الفقر من خلال زيادة مخصصات مجالس المحافظات وبالاخص مجلس محافظة الكرك والعمل بتشاركية بين الجهات المعنية في عملية التنمية منها وزارة التخطيط والتنمية ومجالس المحافظات والبلديات والجمعيات الخيرية والتعاونية والاندية والمنتديات والشركات ومراكز الدراسات والابحاث.