اعلنت وزيرة العدل الاسرائيلية «أييليت شاكيد» المرأة التي اعتُبرت النجم الصاعد في اليمين الإسرائيلي امس عن اخذ استراحة من الحياة السياسية في المستقبل المنظور في أعقاب الخسارة المفاجئة لحزبها «اليمين الجديد» في الانتخابات الاسرائيلية.

وقالت شاكيد في منشور لها على صفحتها في موقع «فيسبوك» للتواصل الاجتماعي: «سأترك السياسية من أجل حريتي الشخصية، لفترة لا يمكنني وضع حد زمني لها». واضافت إن انسحابها من الحياة السياسية سببه «قرار الناخبين».

(الرأي)