الشارقة - جعفر العقيلي

افتتح حاكم الشارقة الشيخ د.سلطان بن محمد القاسمي، فعاليات الدورة 11 لمهرجان الشارقة القرائي للطفل التي تقام تحت شعار «استكشف المعرفة» وتستمر حتى 27 نيسان الجاري.

وكَرّمَ القاسمي الفائزين بجوائز الدورة الثامنة من معرض الشارقة لرسوم كتب الأطفال، إذ فازت بالجائزة الأولى الرسامة يال فرانكيل من الأرجنتين، فيما نال الرسام الياباني ماسانوبو ساتو الجائزة الثانية، وذهبت الثالثة من نصيب الرسام محمد برانجي من إيران. أما الجوائز التشجيعية فقد كانت من نصيب الرسامة فيف نور من إستونيا، والرسامة فاطمة كوثراني من لبنان.

كما كُرِّم الفائزون بجوائز مهرجان الشارقة القرائي للطفل وذوي الاحتياجات البصرية الخاصة، حيث ذهبت جائزة الشارقة لكتاب الطفل باللغة العربية من الفئة العمرية 4-12 سنة، لقصة «يد أمي» للكاتبة عائشة العاجل، فيما فازت قصة «جزيرة الخواتم» للكاتبة هند سيف البار بجائزة كتاب اليافعين باللغة العربية للفئة العمرية 13-17 سنة. أما جائزة الشارقة لكتاب الطفل باللغة الإنجليزية للفئة العمرية 7-13 سنة، ففازت بها قصة (The Secret of the Cave) للكاتبة «جوليا جونسن»، فيما ذهبت جائزة الشارقة لكتاب الطفل لذوي الاحتياجات البصرية، إلى قصة «زيتونات جدتي زهرة» للكاتبة جميلة يحياوي.

كما كُرّم الفائزون بجائزة الشارقة للأدب المكتبي، التي ذهبت للدكتور عبد الرحمن فرج عن بحثه «المحتوى الرقمي العربي على الإنترنت المتاح وفقاً للوصول الحر»، ود.نرمين إبراهيم علي إبراهيم اللبان، عن بحث «دور الشراكة في إثراء القيمة المعرفية الناتجة عن مشروعات التراث الأرشيفي الرقمي»، ود.محمد فتحي الجلاب، عن بحثه «التكاملية بين علوم المكتبات والمعلومات والعلوم الأخرى ودورها في خلق المعارف الجديدة».

ويشارك في المهرجان الذي تنظمه هيئة الشارقة للكتاب، حوالي 200 من الكتّاب والفنانين والخبراء في مجال ثقافة الطفل. وتشهد هذه الدورة تقديم برامج وأنشطة تربوية وسلسلة عروض لأفلام ومسرحيات عالمية تقدّم للمرة الأولى بأربع لغات (العربية، والإنجليزية، والهندية، والأردية).

ومن أبرز ما يتضمنه المهرجان الذي يشارك فيه حوالي 170 ناشراً من 18 دولة، معرض «السفر عبر طريق الحرير» الذي يطل بالزوار على واحد من أكثر الطرق التجارية شهرة عبر التاريخ، وكذلك معرض «رحلة إلى الأعماق»، الذي يأخذ الزوّار إلى الأعماق المليئة بالأسرار والكنوز البحرية.