عمان - عودة الدولة

تختتم اليوم بطولة غرب آسيا لكرة السلة للسيدات بضيافة نادي الفحيص بمواجهة تجمع المضيف والهومنتمن اللبناني بالحوار النهائي عند السابعة مساء وسط الحسابات الرقمية الدقيقة.

وجاءت الحسابات الليلة الماضية، بعد خسارة الفحيص امام باهمان الايراني 75-86، وبالتالي يحصد فوزه الثاني شأنه شأن الهومنتمن، وبالتالي يريد الفحيص تخطي الفريق اللبناني لكي تتساوى الفرق الثلاثة المتنافسة بعدد الانتصارات وتحديد البطل بفارق التسجيل.

واقيمت المسابقة بمشاركة خمسة فرق قبل أن ينسحب الأرثوذكسي محتجاً على التحكيم بعد الخسارة أمام الفحيص 80-85، وحملت نتائجها، فوز الهومنتمن على باهمان الايراني 80-63، الفحيص على الثورة السوري 63-60، باهمان على الثورة 69-61، الهومنتمن على الثورة 82-54.

وجرت المنافسة بنظام الدوري المجزأ ويصعد خلالها أصحاب المراكز الثلاثة الأولى منصة التتويج.

خسارة المنظم

في مباراة الليلة الماضية تقدمت لاعبات الفحيص على باهمان 12-10، لكن الفريق الايراني عدل المشهد وتقدم 25-24 وأخذت المواجهة اثارة بالكرات واللم تحت السلة ومحاولات تسريع اللعب واسترجع الفحيص الأمور وعزز الحضور 33-30، لكن باههان ذهب إلى الاستراحة متقدماً 42-38، فكانت المعطيات الربع الثالث توسيع الفارق إلى 49-38 لصالح الايراني الذي واصل الضغط وقطع الكرات والتمرير لتصل النتيجة على إلى 72-55، وبينما كان الفحيص يقلص، ينجح باهمان في ترجمة الهجمات بالتحركات والثلاثيات ليعود الفارق إلى 13 وتحديداً 77 -64 في الدقائق الأخيرة ثم لباهمان 81-67، واجتهد الفحيص بالرميات دون التقارب الرقمي ليحسم الايراني المعادلة بالفوز 86-75.

وبرز من باهمان سعيدة الي وكيميا ياسزيدان وسارة اعتماد ودراغام باكيليو ماسومة اسما

ويظهر من الفحيص رشا عبدو، دانا فضة، ليليانا ابو جبارة، فرح ابو عابد، فرح الشياب، يار الطوال، فرح حزوز، يارا حمادة، تالا شحاتيت، سرى حوراني، سارة كباسي وريد مونيجا.

وجرى الليلة قبل الماضية حفل تكريم للفرق المشاركة واشاد الحضور بتحقيق الفوائد المكتسبة من البطولة.

على ذات الصعيد، اشادت رئيسة نادي الثورة السوري المهندس سلام علاوي بالمسابقة وذكرت لـ$ : استفدنا الكثير بعد غياب والاحتكاك الخارجي كان المطلب الحقيقي داخل اسرة النادي لصقل المواهب ونشكر الفحيص على الاهتمام والاستقبال وحفاوة التكريم وقررنا من الآن التأهب لتبادل المباريات والمعسكرات.