عمان - الرأي

تبدأ عند العاشرة صباح اليوم في صالة الأميرة سمية بمدينة الحسين للشباب، أعمال دورة الدراسات القارية للحكام، التي يستضيفها اتحاد اللعبة بالتعاون والتنسيق مع الاتحاد الآسيوي.

الدورة التي تستمر حتى 28 الجاري يشارك بها 24 حكماً من الأردن ولبنان والكويت والبحرين والسعودية وسلطنة عمان، وتشتمل على محاضرات نظرية و عملية بإشراف المحاضرين الآسيويين صالح عاشور ومروان مازن.

وكان اتحاد اللعبة أنجز الترتيبات اللازمة لعقد الدورة وإخراجها بالصورة الأمثل حسب ما أكده رئيس الاتحاد د. تيسير المنسي الذي أشار أن استضافة الدورة يأتي في إطار البرامج الفنية التي أعدها الاتحاد بهدف تطوير اللعبة من مختلف المحاور، مؤكداً على الدور الذي يقع على عاتق الاتحاد لدعم الحكام نظراً لدورهم الرئيسي في عمليات التطوير الشاملة.

أضاف: الاتحاد ماضٍ في تنفيذ برامج التطوير، حيث سيشهد العام الحالي إقامة دورة متقدمة للمدربين، إلى جانب الأدوار التي يقوم بها الاتحاد في رعاية وتطوير أركان اللعبة المختلفة.

وأوضح رئيس لجنة الحكام منسق الدورة سليم العياصرة أن اللجنة التي تضم إلى د. معتصم الخطاطبة ود. محمد التلاوي، أنجزت الترتيبات المتعلقة بالدورة، إلى جانب وضع برنامجاً شاملاً للحكام الأردنيين لتجهيزهم بصورة طيبة لغايات المشاركة والحصول على شارات القارية، في الوقت الذي أشار فيه أمين سر الاتحاد د. زين العابدين بني هاني أن الاتحاد وفر المتطلبات كافة التي تحتاجها الدورة في ما يتعلق بالمباريات الرسمية والودية التي سيتولى إدارتها الحكام المشاركون وتعتبر الأساس في الترقية إلى الشارة القارية.

ويشارك من الأردن الحكام: محمد باسم ومحمد جمال ويزن فتح الله وأمجد فتح الله.