إربد ــ ناصر الشريدة

أجمع المشاركون في برنامج خدمة وطن من حملة المؤهلات العلمية بدورته الاولى، على أهمية التدريب العسكري والمهني بمعاهد مؤسسة التدريب المهني بوادي الاردن، بتوفير فرص عمل لهم بعد انتهاء فترة تدريبهم على مهن، واخراجهم من دائرة البطالة.

واكد مدير مديرية وادي الاردن في مؤسسة التدريب المهني المهندس ضياء الدين المنسي، ان الدورة الاولى من برنامج خدمة وطن في معاهد المشارع وديرعلا والغور الصافي، استوعبت (177) شابا وشابة منهم (72) شابة و(105) شباب، التحقوا بمهن التجميل وصناعة الحلويات والمعجنات والحدادة والحلاقة وكهرباء وميكانيك السيارات.

واشار الى ان البرنامج الذي تنفذه وزارة العمل بالتعاون مع القوات المسلحة الأردنية، يستمر في دورته الاولى لمدة أربعة اشهر، ويتقاضى كل متدرب مكافأة شهرية قدرها (125) دينار، حيث يخضع المشاركون الى تدريب مكثف يخرجون بعدها بشهادة مزاولة مهنة وبمسمى مساعد معلم، تؤهلهم لدخولهم سوق العمل عن طريق مشاريعهم الخاصة او المؤسسات الاخرى.

وبين المهندس المنسي، ان معاهد المؤسسة بوادي الاردن تعمل بزخم كبير، حيث أهلت العام الماضي بالمسار المهني وفي سبعة عشر تخصصا (1295) متدربا ومتدربة منهم (702) بالمشارع و(304) بديرعلا و(289) بالصافي.

واظهرت سجلات الملتحقين ببرنامج خدمة وطن، ان اعداد حملة الشهادة الجامعية والدبلوم لافت خاصة في دورات الاناث، في حين اشارت ذات السجلات الى وجود جامعيين بدورات الذكور، ايمانا منهم بأن الجمع بين الشهادة العلمية والمهنية مفتاح النجاح والعمل.

وقالوا في لقاءات مع (الرأي)، ان برنامج خدمة وطن، اتاح لهم فرصة التدريب على مهن بمعاهد المشارع وديرعلا والغور الصافي، بعد تخرجهم من الجامعات والكليات والمدارس، والتشغيل لاحقا في إطار اقامة مشاريع صغيرة لهم ضمن بلداتهم في ألوية الكورة والوسطية والاغوار الشمالية وديرعلا والأغوار الجنوبية.

وقالت المتدربة بدورة صناعة الحلويات والمعجنات دعاء عمر الزبيد، انها تخرجت من جامعة اليرموك عام 2015م بتخصص التربية الرياضية، وتقدمت بطلب توظيف لديوان الخدمة المدنية، حيث وجدت ببرنامج خدمة وطن فرصة للتدريب والتشغيل يساعدها على فرصة عمل بدل انتظار التعيين لاعوام.

واشارت المتدربات ساجدة جويدات، خريجة جامعة اليرموك، بتخصص علم اجتماع، ورنا غزاوي خشان، خريجة البلقاء، بتخصص تغذية، ورنده مهاوش، وكفاية محمود، وعرين زطايمه، توجيهي، الى ان التحاقهن بدورة صناعة الحلويات والمعجنات ضمن برنامج خدمة وطن من اجل ايجاد فرص عمل لهن، واستغلال قدراتهم في تحقيق منظومة تمكين المرأة بمشاريع صغيرة.

واعتبرت المتدربة بدورة التجميل آلاء سعد خشان، انها تخرجت من جامعة مؤتة عام (2016م) بتخصص الرياضيات، ولم تجد فرصة عمل لا حكومية ولا خاصة، فرأت في برنامج خدمة وطن ملاذا يوفر لها فرصة عمل ويسد حاجتها.

ووجدت المتدربات الجامعيات ايمان الشقيري/ معلم صف، وكوثر سليمان/ نظم معلومات، واسراء محمد نظم معلومات، وصفاء حجات، من برنامج خدمة وطن، فرصة للتدريب والتشغيل بعد ان اخفقن بالحصول على وظائف حكومية او في القطاع الخاص.

وطالبت المتدربات أصايل موسى وسماح محمد الحكومة بتسهيل اجراءات منح القروض لخريجات مراكز التدريب المهني او تقديم منح عبر جهات داعمة لاقامة مشاريع لهن، بعد تخرجهن من برنامج خدمة وطن، لان التمويل مهم لتشجيعهن على خلق فرص عمل بمشاريع ذاتية.

وثمن المتدربان بدورة ميكانيك المركبات ايمن علي وعبدالله محمد، توجه الحكومة في تنفيذ برنامج خدمة وطن، حيث انهما منذ ان اكملا مرحلة التوجيهي قبل خمسة اعوام وهم يبحثون كغيرهم عن فرصة عمل، وكان المانع في تشغيلهم اشتراط التدريب، وهذا ينطبق على زملائهم بالدورة البالغ عددهم تسعة متدربين.

والتحق بدورة كهرباء مركبات ضمن برنامج خدمة وطن بمعهد المشارع خمسة عشرة متدربا، حيث اكد سيف بني عيسى ومحمود ابداح، ان البرنامج اتاح لهم الحصول على تدريب عملي ونظري مجاني وفوق ذلك مكافأة شهرية بدل مواصلات وشهادة مزاولة مهنة، وهذا وجه انظارهم الى فتح مشاريع لهم بعد التخرج تبني مستقبلهم.

وقال الجامعي رعد مثقال خريج جامعة الحسين ادارة سياحية، انه التحق بدورة حداد فاصون مع ثمانية آخرين بمشاغل المشارع، من باب حبه لتعلم مهنة تساعدة للحصول على مصدر رزق، رغم انه لم يعمل قبل الجامعة باي مهنة، مؤكدا انه يعتزم فتح مشروع حدادة في بلدة المنشية بعد التخرج، ان وجد تمويلا ميسرا، ولن ينتظر دوره بالتعيين ترتيبه المدرج 114 بديوان الخدمة المدنية.

الا ان عددا من الملتحقين ببرنامج خدمة وطن دعوا وزارة العمل ومؤسسة التدريب المهني اخذ رغبة المتدرب بالحسبان عند توزيعهم على برامج التدريب، من اجل ان يشعر المتدرب ان حبه لمهنته سوف يلزمه بفتح مشروع له فور تخرجه حسب عبدالرحمن ماجد، الذي احب مهنة كوافير رجالي على حداد الفاصون.

ووسط فرحه كبيرة، قال المتدربان بدورة حلاق رجالي/ برنامج خدمة وطن، صهيب خشان ومحمود عبدالله، انهما محظوظان بالالتحاق بالدورة مع 14 متدربا، لانهما كانا يعملان بالمهنة من قبل، لكن بدون تدريب وتأهيل وشهادة، مشيرين الى ان البرنامج يمنح العشرة الاوائل بكل التخصصات التدريبية التجنيد بالقوات المسلحة بمهنهم، وهذه فرصة العمر.

وقال المهندسان محمود المنسي ومعاذ العمري، ان برنامج خدمة وطن، إضاءة في مجال التدريب والتشغيل الاردني، بادخال كفاءات لسوق العمل، بعد حصولها على (330) ساعة تدريب بين عملي ونظري ومهارات حياتية.

ورأت مدربة التجميل هند الزعبي في برنامج خدمة وطن، خطة متكاملة لتشغيل الفتيات المتعطلات عن العمل، وممن يحملن مؤهلات علمية في صالونات بيتية او خاصة، توفر للواحدة دخلا شهريا كحد ادنى (100) دينار، تسد احتياجاتها بدل انتظار الوظيفة اعوام.

واكد مدير معهد مهني المشارع علي ابو مديرس، ان خطة المعهد مبنية على تدريب وتأهيل الشباب والشابات المتعطلات عن العمل منذ تأسيسه في عام (1986م)، حيث قام بتدريب نحو (15) الف متدرب ومتدربة في سبعة عشر تخصصا مهنيا، كان اخرها ادخال دورات الخلايا الشمسية وانتاج نباتات الزينة.

ودعا المهندس المنسي الشباب والشابات في الالوية التي تتبع في تدريبها لمعاهد مديرية وادي الاردن، متابعة اعلانات التسجيل لبرنامج خدمة وطن في دورته الثانية، لافتا الى ان المتدرب يحصل على تدريب عسكري لمدة شهر من اصل اربعة اشهر مدة البرنامج، ويمضي الباقيات في مشاغل التدريب، مقابل حصوله على ملابس تدريب مجانية وشهادة مزاولة مهنة ومبلغ (125) دينار شهريا.