عمان - منال قبلاوي

انطلقت القافلة العربية لحماية الطبيعة الخضراء من شمال إلى جنوب الأردن امس لتزرع الأشجار وتدعم المزارعين، من خلال تنفيذ 5 نشاطات زراعية وبمشاركة 150 متطوعاً ومتطوعة من مختلف الأعمار.

«زراعة الأمل» شعار حملته القافلة الخضراء في اولى محطاتها التي حطت في أرض أحد مرضى السرطان في مدينة إربد، لتزرعها بأشجار الزيتون والدراق دعماً له ولعائلته، إذ نفذ بالتعاون مع جمعية الطيبة لرعاية مرضى السرطان الخيرية في إربد. كما كان لطلاب مدرسة قرية ابسر أبو علي الأساسية المختلطة نصيب من أشجار القافلة الخضراء لتغرس حب الأرض في نفوس الطلاب.

وأكملت القافلة طريقها الأخضر بتنفيذ ثلاثة نشاطات زراعية أولها في الأغوار الوسطى وبدعم من البنك المركزي وبمشاركة لجنة النشاط الاجتماعي في البنك لزراعة 300 شجرة حمضيات متنوعة وجوافة في أرض لمُزارعة تعتمد وعائلاتها على الزراعة كمورد أساسي وجاء النشاط بالتعاون مع الأهلية الزراعية.

كما احتضنت ناعور قافلة العربية الخضراء بنشاط لزراعة 300 شجرة متنوعة من الزيتون والعنب والدراق في أرض المزارع أبو زيد الذي يعاني من مشكلة في البصر وهو متقاعد ويعيل أسرة مكونة من 7 أفراد عاطلين عن العمل. اتى النشاط بدعم من بنك الأردن ومشاركة موظفيه.