لوس انجليس - أ ف ب

ضرب هيوستن روكتس وميلووكي باكس بقوة في مباراتهما الأولى في في الدور الأول من «بلاي أوف» دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، بإكرامهما وفادة ضيفيهما يوتا جاز 122-90، وديترويت بيستونز 121-86.

وفرض المنطق نفسه غداة الأمسية الافتتاحية للبلاي أوف والتي شهدت هزائم مفاجئة لتورونتو رابتورز ثاني المنطقة الشرقية (أمام ضيفه أورلاندو ماجيك السابع 101-104) وفيلادلفيا سفنتي سيكسرز الثالث (أمام بروكلين نتس السادس 102-111) ودنفر ناجتس ثاني المنطقة الغربية (أمام ضيفه سان أنتونيو سبيرز الثامن 96-101).

ويتأهل الى الدور الثاني (ربع نهائي الدوري، نصف نهائي المنطقتين)، الفريق الذي يسبق منافسه للفوز بأربع من سبع مباريات.

في المباراة الأولى في هيوستن، نجح صاحب الضيافة الذي أنهى الموسم المنتظم رابعا في المنطقة الغربية، في تحييد الاستراتيجية التي وضعها يوتا جاز الخامس للحد من تأثير نجمه جيمس هاردن، أفضل هداف في الدوري هذا الموسم.

وكلف يوتا جاز لاعبين لمراقبة هاردن عن قرب ونجحا في الحد من اختراقاته في المحور، لكن على الرغم من ذلك أنهى «الملتحي» المباراة بثنائية مزدوجة «دابل دابل» بتسجيله 29 نقطة مع 10 تمريرات حاسمة وكان قريبا من الثلاثية المزدوجة «تريبل دابل» بتحقيقه 8 متابعات بينها 6 دفاعية.

ويلتقي الفريقان الأربعاء المقبل، في هيوستن في المباراة الثانية، قبل أن يحل الأخير ضيفا على يوتا في مباراتين متتاليتين.

وفرض هيوستن روكتس أفضليته من البداية وحسم الربع الأول بفارق 7 نقاط (31-24)، وكان الطرف الأفضل أغلب فتراتها باستثناء فترة فراغ بعد بداية الربع الثالث عندما نجح الضيوف في تقليص الفارق إلى 5 نقاط (61-66) وحسموه في صالحهم 27-24، وكسب هيوستن الربع الثاني بفارق 8 نقاط (28-20) والرابع الأخير بفارق 20 نقطة (39-19).

حسم مبكر لميلووكي

في ميلووكي، حسم صاحب الأرض الذي تصدر الدوري المنتظم (60 فوزا و22 خسارة) بعد أن فشل في بلوغ الدور الأول للبلاي أوف منذ 2001، نتيجة المباراة مبكرا وتحديدا في ربعها الأول عندما كسبه بفارق 20 نقطة (38-18).

واستغل ميلووكي غياب نجم ديترويت بلايك غريفين بسبب الإصابة في ركبته اليسرى، فضلا عن طرد لاعب ارتكازه أندري دروموند (12 نقطة و12 متابعة) في الربع الثالث بسبب عدم التحكم بأعصابه أمام نجم ميلووكي اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو حيث قام بدفعه بعنف.

بورتلاند يستعيد نغمة الفوز

وفك بورتلاند ترايل بلايزرز نحس عروضه المخيبة في عامي 2017 و2018، واستهل حملته في الأدوار الإقصائية هذا الموسم بفوز ثمين على ضيفه أوكلاهوما سيتي ثاندر 104-99.

وفرض داميان ليلارد نفسه نجما للمباراة بتسجيله 30 نقطة، وأضاف سي دجي ماكولوم 24 نقطة، لكن بورتلاند يدين بفوزه أكثر إلى لاعب ارتكازه التركي إنيس كانتر الذي سجل 20 نقطة مع 18 متابعة وصدتين.

ونجح كانتر بفضل دفاعه القتالي في الحد بشكل كبير من فعالية نجمي فريقه السابق بول جورج وراسل وستبروك. وسجل الأول 26 نقطة مع 10 متابعات، وأضاف الثاني ثلاثية مزدوجة «تريبل دابل» بتسجيله 24 نقطة مع 10 متابعات ومثلها من التمريرات الحاسمة.

وفي مباراة رابعة، قاد كايري إيرفينج فريقه بوسطن سلتيكس إلى الفوز على ضيفه إنديانا بايسرز 84-74 بتسجيله 20 نقطة.