جرش - فايز عضيبات

بدأت في جامعة جرش اليوم اعمال المؤتمر العلمي الدولي الرابع لكلية الأعمال " الذكاء الاصطناعي والتنمية الاقتصادية " ويستمر ثلاثة ايام بمشاركة علماء وباحثين من ليبيا والجزائر والسودان والإمارات العربية المتحدة بالإضافة إلى الأردن برعاية رئيس الجامعة الدكتور يوسف ابو العدوس .

والقى أبو العدوس كلمة بالمشاركين والضيوف معرباً عن سعادته باحتضان جامعة جرش للمؤتمرات العلمية التي تغذي العملية التعليمية بكل ما هو مفيد، لاافتا إلى أن دور الذكاء الصناعي في تطوير الصناعة والصناعات الاقتصادية، ومنه ما يوظفه لخدمة الجانب الصحي، ومكافحة الإرهاب والاستكشافات، وتمنى على المؤتمر النجاح والخروج بتوصيات من شانها تحقيق الهدف من تنظيمه

وأكد عميد كلية الأعمال رئيس المؤتمر الدكتور حمزه الحوامدة أن كليةُ الأعمالِ تمد ذراعيها اليوم لتحتضن هذا المؤتمرَ الذي يلقيَ الضوءَ على مدى مساهمةِ الذكاءِ الاصطناعي في دفعِ عجلةِ التنميةِ الاقتصاديةِ إلى الأمام، مبينا ان المؤتمر يتناولَ عبرَ جلساته محاورَ الاستثمارُ والأسواق الماليةُ، وإدارةُ المخاطرِ، والأخلاق والمسؤولية الاجتماعية، وحاضنات الأعمال، والمحاكاةُ والنمذجة والحوسبة السحابيه والمصارف الإسلامية والتقليدية.

والقى عميد كلية الأعمال في الجامعة الإسلامية الدكتور هاني أبو ارتيمة و الدكتورة خيرة زقيب من الجزائر كلمتين نيابة عن المشاركين بينا فيهما ان التعليم العالي في الأردن يؤدي دوراً كبيراً ومميزاً في إحداث التنمية الشاملة على مختلف الصعد والمجالات، لافتين الى ان الأردن يحتل المركز (80) من بين (188) دولة على مؤشر التنمية الشاملة .

واشارا الى أن هذا المؤتمر جاء لمعالجة الإشكالية التي تدور حول الذكاء الاصطناعي والمعيقات التي تحول دون تحقيق أهدافه من خلال مجموعة من المحاور،

وتم خلال حفل الافتتاح عرض فيلم وثائقي عن التعليم يجسد رسالة ورؤية جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين لأبنائه الطلبة في جميع المراحل الدراسية والتعليمة،كما تم عرض فيلم تعريفي عن مسيرة جامعة جرش وارتباط اسم الجامعة بالتاريخ والعراقة للمدينة الأثرية، وقدم مجموعة من طلبة كلية الأعمال مشهد تمثيلي قصير لنبذ العنف الجامعي بعنوان " كلمات من جواتي تخفف عداواتي ".

وفي ختام حفل الافتتاح قدم راعي الحفل الدروع التكريمية وشهادات تقديرية للجهات الداعمة للمؤتمر وهي البنك الاسلامي الأردني ومخابز كاجو.

وناقش المؤتمرون في الجلسة الاولى أربع أوراق عمل، تناولت عناوين " المسؤولية الاجتماعية وأثرها على جودة الخدمات المقدمة في دور رعاية المسنين الخاصة"، و" اثر الذكاء الاصطناعي في خلق التفكير الاستراتيجي الصحيح للقيادات الريادية لمنظمات الأعمال للوصول للقيمة المضافة لعملياتها الإستراتيجية "، و " دور النظم الخبيرة في تطوير أداء المُراجع الخارجي وتحسين كفاءة المراجعة الالكترونية"، و"اثر نظم المعلومات المحاسبية في تحسين الميزة التنافسية في البنوك التجارية الأردنية " و " الأثر الإبداعي الاصطناعي على الاقتصاد المستقبلي لبلدان العالم المختلف- دراسة تحليلية" .و " اثر استخدام الأنظمة الخبيرة في تطبيق عمليات إدارة المعرفة "، و" تقويم الأداء وأثره في معالجة الفساد الإداري والمالي"، و " اثر ممارسات الغش والخداع في عناصر المزيج التسويقي على اتجاهات المستهلكين : دراسة ميدانية في مراكز التسوق بمدينة عمان"، و " استشراق مستقبل وظائف إدارة الموارد البشرية في ضوء تطبيق تقنيات الذكاء الاصطناعي دراسة مطبقة على دائرة البلدية والتخطيط في إمارة عجمان- الإمارات العربية المتحدة"، و " اثر الحوكمة السيبرانية في تخفيف التهديدات السيبرانية في الشركات القابضة الأردنية :دراسة حالة شركة زاره للاستثمار