اكتملت فرحة أستاذ العلاقات العامة في جامعة البترا علي يحيى الحديد، بعد أن منَّ الله سبحانه وتعالى على زوجته وعليه بمولود جميل أسمياه (الحسين).

الشكر لله من قبل ومن بعد الذي بشرنا أن (المال والبنون) زينة الحياة الدنيا.

والشكر للنطاسي البارع صاحب الخُلق الرفيع أمجد كنعان، وإلى الكادر الطبي والتمريضي في مستشفى المركز العربي الطبي، الذين رافقوا عملية الميلاد منذ اللحظة الأولى.

ندعو الله أن يجعل (الحسين) سنداً وعوناً لشقيقتيه حلا وأفراح، ومن أبناء الوطن الصالحين وأن يقر به عيون والديه وأجداده.