عمان - محمد الخصاونة

أكد وجهاء وشيوخ عشائر من محافظة مأدبا تأييدهم لمواقف جلالة الملك عبدالله الثاني، واسنادهم لمواقفه وتحركاته بخصوص القضية الفلسطينية.

وعرضوا خلال لقائهم وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطه أمس لأبرز التحديات التي تواجه المحافظة من قضايا خدمية، مشيرين الى أن موقفهم من قوانين الاصلاح السياسي خاصة البلديات واللامركزية والانتخاب. وطالبوا بضرورة انصافهم وفصل مناطقهم عن بلدية مأدبا الكبرى، أسوة بالبلديات الأخرى في محافظة مأدبا. وطالبوا بزيادة مقعد لهم في مجلس المحافظة وتحديد ذلك في قانون اللامركزية، وذلك بسبب تخصيص مقعد واحد لقضاء الفيصلية، كما طالبوا بتغليظ العقوبات على المال السياسي في الانتخابات.

وطالبوا بتخصيص قطعة ارض من اراضي خزينة الدولة لبناء مقر لجمعية روابي البلقاء خدمة لابناء وبنات المنطقة والمساهمة في الحد من الفقر والبطالة.

وقال المعايطة ان قوانين الاصلاح السياسي سيجري عليها حوار وطني، وقد بدات الوزارة بذلك بقانون اللامركزية وتجري حاليا حوارا حول نظام التمويل المالي للاحزاب وقانون الاحزاب.