عمان - الرأي

ولد المرحوم يوسف الطلاق العناسوة في مدينة السلط عام 1902. التحق بالجيش العربي الأردني بتاريخ 31/12/1923 م مع بدايات تشكيله، تدرج بالترقية حتى رتبة مقدم ورقمه العسكري (189) اشترك بالدورات العسكرية والقيادية والإدارية المقررة خلال خدمته، ومنح الأوسمة العسكرية الرفيعة والمختلفة التي استحقها.

تسلم المواقع والمراكز الأمنية في معان والكرك واربد.

كما خدم أيضاً بالوحدات العسكرية الميدانية في الأردن وفلسطين والعراق أثناء الحرب العالمية الثانية.

تسلم قيادة الحرس الأميري في العقد الرابع من القرن الماضي، وعندما عرفه سمو أمير البلد (جلالة المغفور له الملك المؤسس) عبد الله بن الحسين عن كثب عينه مرافقاً عسكرياً خاصاً لجلالته فأمضى ست سنوات بشرف عمله.

ثم تسلم بعدها قيادة مستودعات الشرطة والدرك ثم قيادة الذخيرة العسكرية ولمدة عشرين عاماً.

أحيل إلى التقاعد لبلوغه السن القانونية عام 1963 وبعد أن أمضى أربعون عاماً خدمة عسكرية متواصلة.

ترشح لانتخابات بلدية الزرقاء عام 1968 بناءاً على رغبة جميع سكان المدينة وفاز بأعلى الأصوات.

كان من مؤسسي جمعية السلط الخيرية الإسلامية ومنحته الجمعية درعها بعد وفاته ومنحته نقابة المهندسين الأردنيين (JEA) درع النقابة بعد وفاته أيضا تكريماً له.

انتقل إلى رحمة الله تعالى في 15/4/1974.