اربد  –  جهاد دراوشة 

قال مدير مشروع التنقيبات الأثرية في نفق أم قيس المركزي الدكتور عاطف الشياب إنه أثناء عمل فريق جامعة اليرموك بالتنقيبات الاثرية العلمية المنظمة في نفق أم قيس الأثري، تم اكتشاف نفق مائي يقع تحت المعبد الهلنستي الواقع في مركز المدينة والى الشمال من شارع الديكومانوس .

ولفت الى ان النفق يعود للعصر الهلنستي واعيد استخدامه في العصر الروماني، موضحا أنه تم في هذه الحفريات الأثرية الكشف عن امتدادات واتجاهات هذا النفق الذي يرتبط مع النفق المائي الممتد بجانب شارع المدينة الرئيس (الديكومانوس ) .

كما يتصل هذا النفق المركزي المكتشف مع انفاق مائية متقنة الصنع، ويؤدي الى احواض مائية موجودة في حمام هيركليس الروماني الواقع الى الغرب من المعبد الهلنستي المكتشف من قبل فريق البحث لافتا الى انه في هذا الموسم الكشف عن الفترات الاستيطانية لهذه المنطقة.

وقال الشياب إنه سيتم عمل دراسة معماريه تحليلية للأنفاق المائية لمدينة ام قيس لمعرفة طبيعتها ووظائفها المعمارية، وتفسير النظام المائي الذي كان متبع في مدينة ام قيس من خلال الرسومات والمخططات والصور والبقايا الاثرية المكتشفة .

وبين الشياب ان الاكتشاف الجديد سيقدم معلومات أثرية ومعمارية وتاريخية جديدة تفسر النظام المائي المعقد في العصرين الهللنستي والروماني، كما سيتم تفسير هذا النفق ومعرفة علاقته بباقي الانفاق التي تم الكشف عنها في مدينه ام قيس الأثرية سابقا ومقارنة ذلك مع الانفاق الموجودة في مدن الديكابولس الاخرى.

وأشار إلى ان من اهم اهداف اجراء مثل هذه الحفريات مستقبلا هو تأهيل هذا النفق ليصبح جاهز لاستقبال الزوار، وتقديمه بطريقه علمية ومنسجمة مع بقية أجزاء مدينه أم قيس الاثرية .

واكد ضرورة توعية المجتمع المحلي بأهمية آثار منطقتهم من خلال اشراكهم بالكشف عن بقايا هذا النفق، وتعريفهم بأهمية الاثار من الناحية الاقتصادية لخلق تنمية مستدامة وتشجيع المجتمع المحلي للمحافظة على اثار وتراث مدينة ام قيس من العبث والتخريب.