الكرك – نسرين الضمور

اكد رئيس مجلس امناء مؤسسة ولي العهد الدكتور فواز الزعبي ان خلق بيئة محفزة للريادة والابداع كفيل باطلاق قدرات وابداعات شبابنا والخروج بها من الاطار النظري الى مشاريع منتجه يمكن تطويعها وتوظيفها عملا ملموسا على ارض الواقع ممايعزز الثقة لدى الشباب المبدع ليكونوا شركات فاعلين في خدمة وتنمية مجتمعاتهم .

وقال الدكتور الزعبي الذي التقى في نادي ابداع الكرك عددا من الشباب والاطفال المبدعين من منتسبي النادي الذين عرضوا نماذج من ابداعاتهم بحضور الرئيس التنفيذي للنادي المهندس حسام الطراونة واعضاء مجلس الادارة ان نادي ابداع الكرك حالة مميزه ببيئتها الابداعية المحفزه للطاقات والمواهب الريادية التي تستحق الرعاية والاسناد .

واضاف الدكتور الزعبي ان ماتم عرضه من مشاريع ابداعية افكار خلاقة وينبغي توفير كل مقومات تواصلها ونجاحها بتوفير مايحتاجه ذلك من امكانات فنية ومادية ولوجستيه ، مبديا استعداد المؤسسة لدعم النادي كتجربة مميزه ، وذلك انطلاقا من توجهات المؤسسة في دعم الافكار الريادية وتوجيه الشباب نحو الابداع والابتكار.

وقال المهندس الطراونه نامل ان يثمر اللقاء مع رئيس مجلس امناء مؤسسة ولي العهد عن مزيد من التعاون البناء بيننا بما يخدم اهدافنا المشتركة في توفير بيئية حاضنه للابداع والمبدعين ، واضاف نتطلع الى دعم المؤسسة لنا في اقامة مصنع الافكار ودعمه بكل المقومات اللازمة لتسهيل مهمة الشباب المبدعين في انجاز مشاريع وفق التقنيات الحديثة ، لافتا الى ان النادي وقع مؤخرا اتفاقية مع المؤسسة لادراج مشاريع النادي على منصة نوى الالكترونية احدى مبادرات مؤسسة ولي العهد.

واشار الطراونه الى ان النادي يقوم على رعاية الشباب وصقل وتوجيه مواهبهم من سن 5 سنوات حتى مابعد الجامعة لتمكينهم من اطلاق ابداعاتهم بتوفير كافة الادوات والتدريبات في مجالات التكنولوجيا والابداع والفكر الناقد وريادة الاعمال الريادي لافتا الى ان النادي استطاع ومن انطلاقته رعاية (11) الف شاب وشابة في الكرك.

وفي اطار ثنائهم على ما يقدمه النادي لمنتسبية من عون يمكنهم من الارتقاء بابداعاتهم وتطويرها وطلاق طاقاتهم الكامنه ، عرضت مجموعة من الشباب المبدعين جوانب من من ابتكاراتهم ومباردارتهم المجتمعيه التي انجزوها بمساعدة النادي ومن ابرزها ، ابتكار علمي بيولوجي لعمل كلية صناعية تقوم بذات وظائف الكلية الطبيعية ، ومشروع الاخر فيقوم على تصميم سرير ذكي للاطفال يعمل تلقائيا بالاهتزاز حال بكاء الطفل لتهدئته من خلال مجس صوتي يتم وصله بالسرير وهناك ايضا مشروع "ايقاف تسرب الغازالمنزلي" من اسطوانة الغاز وذلك عن طريق تركيب حساس على الاسطوانة يقول بفحص مستمر لها فاذا ماحدث تسرب للغاز منها فيقوم الحساس بارسال امر باغلاق الاسطوانه وايقاف تسرب الغاز منها ومن ثم يتم تنبيه المستخدم بحدوث التسرب باصدار نغمات موسيقية لاتخاذ الاجراءات اللازمة .

ومن المشاريع ايضا مشروع ، "فتح الشباك لمنع الاختناق" في الغرفة حيث تقوم فكرة الابتكار على وضع محرك صغير على الشباك في حال تزايد نسب غاز اول اكسيد الكربون في الغرفة حيث يغلق الشباك لاحقا بعد انخفاض نسبة الغاز. ومن المشاريع كذلك "اطفاء الشاشه " من خلال ضبط المسافة بين المستخدم وشاشة التلفاز او الكمبيوتر وذلك عن طريق تركيب حساسي على جانبي الشاشة يعطي صوتا للمستخدم للابتعاد عن الشاشة بالمسافة المسموح بها .

وعرضت ايضا عددا من مشاريع الروبوت التي شاركت في عدد من المسابقات الداخلية والخارجية اضافة الى تقديم شرح عن مجموعة من المبادرات الموجهة لخدمة المجتمع المحلي ومنها مبادرة لترقيم شوارع مدينة الكرك ومبادر ثانية لدمج ذوي الاحتياجات الخاصة في ا لمجتمع من خلال تنمية مهاراتهم وابداعاتهم