اربد- محمد قديسات

في حين روى موظف في صوامع الشمال/الرمثا كان هدد بالانتحار اليوم مع زملين اخرين له من فوق مبنى الصوامع احتجاجا على قرار فصلهم من العمل عدولهم عن الانتحار بعد ابلاغهم بالتراجع عن قرار فصلهم اكد مدير عام شركة الصوامع الاردنية والتموين حسونة محيلان انه لم يتم الغاء قرار الفصل وانما تم تجميده لحين النظر فيه غدا الثلاثاء من قبل لجنةمشكلة من مديرية شؤون الموظفين وممثلين عن وزارة العمل ونقابة المواد الغذائية.

وفي التفاصيل بحسب محيلان فان قرار فصل الموظفين الثلاثة جاء على خلفية قيامهم برش القمح والاعلاف لاسراب من الحمام ومن ثم اصطيادها باعداد كبيرة وضعها في اقفاص والاستيلاء عليها رغمم تنبيههم اكثر من مرة من رئيس قسمهم في الموقع.

واشار محيلان الى ان ممارسة هذا الفعل مكررا اضافة الى قيامهم بتجاوز التعليمات الصادرة من مديرهم المباشر والاستمرار بصيد اسراب الحمام برش الاعلاف كطعم له وهو ما اعتبره مخالفا للقانون والتعليمات والمحافظة على الثروة الحيوانية واستدراج الحمام منالمزراع المجاورة.

واكد ان قرار تجميد الفصل لحين النظر به من قبل اللجنة المختصة جاء بعد حوالي سبع ساعات من صعود احد الموظفين الى اعلى المبنى وتهديده باللقاء نفسه والانتحار مشيدا بالجهود التي بذلتها الاجهزة الامنية والرسمية اضافة الى الجهود التي قام بها النائب خالدابو حسان في اقناع الموظف بالنزول من اعلى المبنى.

الى ذلك اعتبر احد الموظفين الثلاثة "رافت العواقلة" ان قرار الفصل بحقه وحق زملائه جاء تعسفيا ووصف ما كانوا يقومون به من اصطياد الحمام بانه امر اعتيادي وان مدير الموقع السابق سمح لهم بذلك بحجة ان اسراب الحمام تضر بمخزون الصوامع من الحبوب المختلفة وانه لا مانع من اصطيادها والتخلص منها وانهم اعتادوا على ذلك.

وقال العواقلة ان مدير الموقع الجديد حاول منعهم من ذلك وهددهم اكثر من مرة بايقاع عقوبات بحقهم الا ان زميل لهم لم يرضخ ذلك واستمر باصطياد الحمام نافيا ان يكون احدهم يضع اعلاف وحبوب للحمام لاستدراجه وانما كانت اسراب الحمام تغزو الصوامع نتيجة وجود الحبوب فيها.

واشارالعواقلة الى انه وزميله الاخر رفضا الشهادة بحق زميلهم بعد تشكيل لجنة للتحقيق بالواقعة معللين سبب فصلهم مع زميلهم الثالث بانه جاء نتيجة رفضهم الشهادة .

وكان احد الموظفين الثلاثة المفصولين اعتلى منذ صباح اليوم الاثنين مبنى الصوامع الذي يزيد ارتفاعه عن 100 متر مهددا بالانتخار على قرار فصله وزميليه الاخرين.