عمان - الرأي

وقع الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية (جهد) والبرنامج الاوروبي للدعم الفني للطاقة الخضراء في الاردن الممول من الاتحاد الأوروبي (REEE II-TA) اليوم الأربعاء، مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون والتنسيق بينهما وبخاصة في قطاع الطاقة المتجددة.

وتستهدف المذكرة تقديم الدعم الفني اللازم لمشاريع الطاقة والبيئة المنفذة من قبل الصندوق والمراكز التابعة له في مختلف المحافظات، و تشمل كذلك توفير التدريب اللازم للكوادر المعنية بالصندوق في مجالات الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة، وبناء قدراتها في هذا المجال من خلال إعداد مواد تدريبية مختصة.

ووقع الاتفاقية المديرة التنفيذية للصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية فرح الداغستاني ورئيس المساعدة الفنية لبرنامج الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة / الأردن ايميل العاصي ، بحضور سفير الاتحاد الاوروبي في عمان اندريا فونتانا.

وجاء توقيق الاتفاقية في إطار اهتمام الصندوق بقطاع الطاقة المتجددة، وحرصه للحفاظ على البيئة من خلال تعميق وترسيخ مفاهيم الاقتصاد الأخضر والطاقة النظيفة المستدامة بالتعاون مع البرنامج لخدمة المصلحة الوطنية والمساهمة في تحقيق أهداف التنمية الشاملة والمستدامة.

وتستهدف الاتفاقية كذلك دعم وتطوير بناء قدرات الصندوق في قطاعات الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة، و تعزيز دوره في نشر الوعي بالطاقة المتجددة من خلال مراكز الصندوق المنتشرة في المملكة، و التعريف بأنشطة ورؤية و برامج " REEE II-TA".

واكدت الداغستاني، أهمية الاتفاقية التي تنسجم مع برامج الصندوق في مجال الطاقة ، مشيرة في هذا الإطار إلى برنامج " شمسنا ضياء" الذي تنفذه حملة البر والإحسان، بهدف تزويد منازل الأسر العفيفة بالتيار الكهربائي من خلال الطاقة المتجددة.

و أعربت عن اعتزاز الصندوق بهذه الشراكة مع البرامج والاتحاد الأوروبي لأهمية موضوع الطاقة في الاردن ، باعتباره من القضايا التي تشكل تحديا كبيرا للنمو الاقتصادي، مشيرة في هذا الإطار لضرورة التوعية المجتمعية بقضايا الطاقة والاستخدام الأمثل لمواردها.

و لفتت الداغستاني للبرامج والمبادرات المتنوعة التي ينفذها الصندوق في مختلف المجالات عبر شبكة مراكزه ال51 المنتشرة في جميع مناطق المملكة و انخراطه في قضايا التنمية الاجتماعية، وما تقوم به مراكز الصندوق من مساهمة في خلق حالة من الوعي المجتمعي بمختلف القضايا .

بدوره، قال السفير اندريا فونتانا ان شراكة الاتحاد الأوروبي مع الأردن تهدف لدعم احتياجات الطاقة وتنمية المجتمع، مبينا أن هذه الشراكة مع " جهد " في قطاع الطاقة المتجددة مثال على ذلك.

و قال إن الاتحاد الأوروبي شريك رئيسي للأردن في تنمية الطاقة المتجددة، وقدم ما يزيد على 160 مليون يورو لهذا القطاع المهم.

يذكر ان الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية (جهد) يعمل منذ أربعين عاماً على قيادة جهود التنمية الوطنية والتخفيف من حدة الفقر وتمكين المجتمعات المحلية في المملكة.

وتركز جهود الصندوق بشكل خاص على حقوق الفئات المستضعفة كالنساء والشباب وذوي الإعاقة، فيما يسعى من خلال شبكة مراكز الاميرة بسمة للتنمية المنتشرة في مختلف مناطق المملكة، إلى إحداث أثر إيجابي ومستدام بالتعاون مع المجتمعات المحلية والمؤسسات الشريكة.

ويساعد البرنامج الأوروبي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة في بناء مستقبل أفضل اقتصادياً وبيئياً في الأردن، ويسهم كذلك في تحسين الوعي في كيفية استهلاك الطاقة لدى المجتمع الأردني.

كما يهدف البرنامج إلى خلق بيئة ممكّنة من خلال الإصلاحات المؤسسية والتشريعية والمالية وتوجيه القطاعين العام والخاص على زيادة استخدام الطاقة المتجددة والتكنولوجيا الموفرة للطاقة بالإضافة للمساهمة في تطبيق الأنشطة التي تساهم في تحسين الإنتاج المستدام وانماط الاستهلاك الخاصة بالطاقة.